1. المنتدى الأن فى مرحلة التشغيل التجريبي

    لمزيد من المعلومات أضغط هنا

    إستبعاد الملاحظة

(موسوعــة الاسعــافـات الاوليــــه)

الموضوع في 'منتدى الصحة و التغذية' بواسطة Elnada, بتاريخ ‏29 أغسطس 2007.

بحث جوجل فى المنتدى

  1. Elnada

    Elnada المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2007
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    [​IMG]


    ابتلاع جسم غريب

    كثيراً منا يبتلع أشياءاً غريبة...قد لا ترضى عنها!! والمسار الطبيعي لها المرور خلال الجهاز الهضمي لكي تهضم مثلها مثل باقي الأطعمة. لكن هل سمعت عن الشئ الذي وقف في الزور أي"المرئ"...ستتركه أم ستتعامل معه؟!



    وعليك بالتخلص منه على الفور في الحالات التالية:

    - إذا كان شيئاً مدبباً حتى لا يجرح جدار المرئ أو أي نسيج للأعضاء يمر بها.



    - إذا سد الممرات الهوائية ولم تستطع التنفس,



    - اللجوء إلى المساعدة الطبية في أقرب مكان ممكن.

    * الإسعافات الأولية للنزلة المعوية:

    - شرب الكثير من السوائل وأولها الماء لمنع حدوث الجفاف.

    - تناول بعض العقاقير ((Acetaminophen مثل: "تايلينول" وغيرها من العقاقير الأخرى, مع أخذ الحذر بالابتعاد عنها إذا كانت هناك إصابات بالكبد.

    - تناول أدوية للإسهال, وتجنبها إذا كان هناك دم يصاحب عملية الإخراج أو مع ارتفاع درجة الحرارة (103 فهرنهيت) أو أعلى.



    * اللجوء إلى الطبيب:

    - يتم اللجوء إلى الطبيب:

    - إذا استمرت الأعراض لأكثر من 36 ساعة.

    - إذا كانت عملية الإخراج يصاحبها نزول الدم.

    - فى حالة ارتفاع درجة الحرارة عن 103 فهرنهيت أو أكثر من ذلك.

    - الشعور بالدوار أو الميل للغثيان عند النهوض.

    - الارتباك والشعور بعدم الارتياح.



    * الإسعافات الأولية للنزلة المعوية عند الأطفال:

    إذا كان هناك شك ما في أن طفلك مصاب بالنزلة المعوية:

    - العمل على راحته واسترخائه.

    -إذا توقف الطفل عن التقيؤ, عليك بإعطائه بشكل تدريجي كميات صغيرة من السوائل عديمة اللون مثل الماء.

    - يمكنك إعداد وجبة غير دسمة له مثل قطعة من الدجاج مع الأرز وقطعة صغيرة من الخبز (بعد توقف القيء من 6 – 8 ساعات) .

    - تجنب إعطائه الألبان أو منتجاتها أو الأطعمة الحارة أو التي تحتوى على نسبة كبيرة من الدهون لبضعة أيام.

    - تجنب إعطاء الأسبرين.



    * اللجوء إلى الطبيب:

    يتم اللجوء إلى الطبيب إذا كان الطفل:

    - غير متحكم في توازنه.

    - يتقيأ دم.

    - عملية الإخراج تصاحبها نزول دم.

    - ظهور علامات الجفاف مثل جفاف الفم والجلد, الشعور بالعطش, ظهور الإعياء على العين, أو البكاء بدون دموع.

    - ملاحظة عدم تبلل الحفاظات لمدة 8 – 12 ساعة, أو انخفاض الجزء اللين في الرأس للداخل.


    الإسعافات الأولية لإصابات البطن:


    * الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لإصابات البطن:
    - تحديد مكان - طبيعة - مدة استمرار الألم وأوقات حدوثه.

    - هل يعاني المريض من قئ - غثيان - إسهال - حمي - إفراز عرق - رجفة؟
    - هل يوجد تغير في عادات الطعام أو فقدان للشهية؟

    - هل تعرض لمشاجرة أو حادث أدت إلى هذه الإصابات الجسدية؟


    * تحذيرات:

    - لا تستخدم حقن شرجية - ملينات -أو التعرض لدرجة حرارة عالية لأنة من الممكن أن تكون هذه الأعراض متصلة بالقلب - بالجهاز التنفسي - أمراض النساء - أمراض الأوعية الدموية - الجهاز البولي.

    - لا تضغط على الجروح بشكل مباشر.
    - لا تحاول إعاده الأعضاء إلى مكانها.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لإصابات البطن:

    - عدم إعطاء المريض أي شي عن طريق الفم.

    - خلع الملابس التي تحيط بالجروح.
    - وضع ضمادة معقمة ونظيفة حول الجرح ومن الممكن استخدام الماء الدافئ من الصنبور.

    - يمكن تغطية الجرح بضمادات نظيفة لتدفئته ثم يلف ببلاستيك، كما يمكن استخدام يستخدم ماسك أكسجين 8 - 12 لتر/ ساعة إذا تطلب الأمر.

    * اللجوء إلى الطبيب:
    - يتم اللجوء إلى الطبيب على الفور عند:

    - عدم استقرار العلامات الحيوية (النبض - التنفس - الضغط - درجة الحرارة ).

    - وجود جروح عديدة وعميقة في منطقة البطن.
    - وجود كتلة محسوسة.

    - وجود آلام حادة في منطقة البطن والتي تتميز بـــ :
    1- تمركزها في منطقة معينة مع الزيادة في حدتها واستمرارها من 4 - 6 ساعات.
    2- وجود غثيان وقيء أو إسهال.
    3- تغير في لون البراز بحيث يصبح لونه داكناً أسود أو بني مع وجود دم (مما يشير إلى نزيف داخلي).



    التهاب الزائدة الدوديه


    *مخاطر الإصابة بها:

    غالبية الأشخاص التى تتأثر بالتهاب الزائدة الدودية يكون لصغار السن ما بين 11 – 20 عاماً وتحدث خلال أشهر فصل الشتاء ما بين أكتوبر – مايو. كما أن وجود تاريخ وراثى بين أفراد العائلة لحالات التهابها يرفع من نسب إصابة الأطفال وخاصة من الذكور, بالإضافة لحالات تكون الحويصلات الليفية.



    *أعراض التهاب الزائدة الدودية:

    - ألم فى الجانب الأيمن من البطن هو من أكثر الأعراض شيوعاً, وتمتد هذه الآلام بالقرب من السرة وتتحرك لتصل إلى الجانب الأيمن من الجسم، ويزداد الألم مع ممارسة الحركة وأخذ نفس عميق أو مع السعال والعطس أو بلمس مكان الزائدة.

    - غثيان.

    - قئ.

    - إمساك.

    - إسهال.

    - عدم القدرة على إخراج الغازات.

    - ارتفاع درجة الحرارة.

    - تورم بالبطن.

    ومن الهام عدم أخذ ملينات أو استخدام الحقنة الشرجية للتخلص من الإمساك لأنها قد تسبب انفجارها بالاضافة إلى ذلك يتم تجنب أخذ أدوية للألم لأنها قد تخفى أعراض أخرى الطبيب بحاجة إلى معرفتها.



    * تشخيص التهاب الزائدة الدودية:

    - الفحص الطبى.

    - الأعراض الموجودة بالفعل.

    - اختبارات الدم للتأكد من خلو المريض من أىإصابة بكتيرية كازدياد كرات الدم البيضاء.

    - تحليل البول .

    - الأشعة التشخيصية مثل: الأشعة المقطعية – الموجات فوق الصوتية – الأشعة السينية.



    * علاج التهاب الزائدة الدودية:

    - يحدد العلاج بواسطة الطبيب المعالج ويعتمد على:

    - صحة المريض العامة وتاريخه الوراثى.

    - مدى التهاب الزائدة.

    - تقبل حالة المريض واستجابتها للعقاقير والأدوية.

    - مدة استمرار الالتهاب.

    ويتلخص العلاج إما:

    1- بإجراء عملية جراحية لاستئصال الزائدة الدودية والتى لا تؤثر مطلقاً على حياة الفرد وما يتبعه من عادات الطعام أو الرياضة ... الخ.

    أو

    2- بأخذ العقاقير التى يصفها الطبيب.

    ازمة الربو

    * الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لأزمة الربو:

    - هل يعانى المريض من أزمات ربو أو انسداد مزمن في الجهاز التنفسي؟
    - هل تم إصابته بنوبات مماثلة من هذه الأزمة من قبل أو يشكو من أمراض القلب؟
    - هل الأزمات السابقة لها نفس الأعراض؟
    - هل توجد آلام بالصدر؟

    * تقييم أزمة الربو:

    - فحص الحالة العامة للمريض.
    - تقييم العلامات الحيوية (النبض - الضغط - التنفس - درجة الحرارة).
    - ملاحظة ما إذا كان يوجد أزيز عند التنفس - ضيق في الصدر أو صعوبة في التنفس
    - سماع صوت الرئة عند التنفس إن أمكن.

    * تحذيرات:

    - لابد من التفريق بين المشاكل التي تتصل بالتنفس وتلك التي تتصل بالقلب.
    - تشتمل أعراض ضيق التنفس على التعثر في الكلام و إفراز العرق وعدم النوم إلا في وضع الجلوس.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لأزمة الربو:

    - تهدئة المريض.
    - مساعدته بالدواء عند الاحتياج لذلك.
    - قياس العلامات الحيوية.
    - إعطائه سوائل على الدوام .
    - إعطائه أكسجين.

    * اللجوء إلى الطبيب:
    - يتم اللجوء إلى الطبيب على الفور عند:

    - أزمات الربو الحادة.
    - حدوث ضيق في التنفس أو أزيز في الصدر عند المصاب الذي لا يعانى من أزمات الربو.
    - ضيق في التنفس مع آلام في الصدر.
    - عدم إستقرار حالة المريض.
    - إذا تم إستخدام الأكسجين.
    - أي شخص يعاني من أزمات الربو ولم يستجب للعلاج.


    الام الظهر


    الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لآلام الظهر:
    - هل يعاني في الماضي من مشاكل في الظهر؟
    - تحديد سبب الآلام: هل هو القيام بحركة خاطئة أو عند رفع حمل ثقيل أم فجائيا؟
    - متي وأين وكيف حدث الألم وعلاقته عند القيام بنشاط ما أو عند أخذ وضع معين أو عند الاسترخاء؟
    - تغير في لون البول وكميتة وتكرار حدوثه.
    - وجود تنميل أو ضعف أو إرتخاء في الأرجل.
    - هل يمتد الألم من الظهر للأرجل أو إلى منطقة البطن السفلي أو الفخذ؟

    * التقييم:

    - ملاحظة حركة الشخص المصاب عند الوقوف والجلوس.
    - تقييم توازنه وسهولة الحركة أو صعوبتها.
    - هل يوجد ورم في الظهر.
    - ملاحظة الضعف أو عدم الإحساس بالأطراف.
    - فحص منطقة البطن عما إذا كانت توجد أية كتل محسوسة أو ألم.


    * بروتوكول الإسعافات الأولية لآلام الظهر:

    - المريض الذي يعاني من آلام يستطيع تحملها ينبغي عليه أن يأخذ قسطاً من الراحة بين كل فترة وأخرى مع تجنب رفع الأشياء الثقيلة، يمكنه تناول بعض المسكنات للتخفيف من الألم.
    - أما المريض الذي يعاني من الآلام الحادة ينبغي عليه:
    أ - الراحة على سطح صلب مسطح مع ثني الركبتين واستخدام كمادات دافئة أو باردة على مكان الألم.
    ب - تناول بعض المسكنات.
    ج - عدم الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.

    * اللجوء إلى الطبيب:
    - يتم اللجوء إلي الطبيب عند:

    - ظهور أعراض للألم الحاد والتي تتمثل في: ارتفاع متزايد في درجة الحرارة - قئ - ضيق في التنفس - رجفة - إفراز العرق - أو عند وجود ألم أو كتلة محسوسة في منطقة البطن.
    - إذا استمر الألم في حدته.
    - إذا كانت هناك صعوبة في المشي.
    - وجود دم في البول أو آية أعراض أخرى تتصل بالجهاز البولي.


    النزيف الخارجي

    الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للنزيف الخارجى:

    - لابد من وجود تحديد أولاً كيف حدثت الإصابة وتاريخ آخر جرعة تطعيم تناولها المصاب ضد التيتانوس.

    * تقييم النزيف الخارجى:

    - لبس قفازات.
    - لبس (جاون) وهي عباءة خاصة فوق ملابس المسعف لتحميه من التلوث وواقي للعين والوجه (ماسك).
    - تحديد نوع الجرح وعمق القطع به.
    - تحديد ما إذا كان الجرح ملوثاً.
    - تحديد ما إذا كان النزيف شرياني (يكون لونه أحمر فاتح وغزير) أو وريدي (لونه أحمر داكن وأقل غزارة).
    - تقييم العلامات الحيوية (تنفس - ضغط - نبض - درجة الحرارة).



    * بروتوكول الإسعافات الأولية للنزيف الخارجى:

    - يغطي الجرح بضمادة ثم يضغط عليه باليد لمدة خمس دقائق علي الأقل.
    - إذا لم يتوقف النزيف في خلال خمس دقائق، استمر في الضغط ثم يتم التوجه إلي أقرب مستشفي أو عيادة طبية.
    - يرفع الجزء أو العضو المجروح إلى أعلى (فوق مستوى القلب) في حالة عدم وجود كسور مع ربطه بإحكام.
    - لتقليل تدفق الدم عليك بالضغط علي الشريان في مكان الضغط الملائم.
    - لا تنزع الضمادة عند توقف الدم وبداية تجلطه علي أن يدعم بضمادات أخرى إذا تطلب الأمر.
    - تستخدم المرقأة (ضاغط لوقف النزيف) فقط إذا فشلت كل الطرق لوقف النزيف.
    - متابعة التنفس والعلامات الحيوية.
    - ملاحظة الجروح البسيطة بعد توقف النزيف في خلال خمس دقائق لحاجتها إلي الخياطة أو وضع مرهم مضاد حيوي عليها.
    - يستخدم أكسجين في حالة النزيف الحاد.

    * اللجوء إلى الطبيب:
    - يتم اللجوء إلى الطبيب:

    - إذا لم تتم السيطرة علي النزيف و بدء تعرض المصاب للصدمة.

    * الجرعات المنشطة من التيتانوس:

    - تؤخذ جرعة منشطة من التيتانوس في حالة الجروح البسيطة غير الملوثة ( إذا لم يتم أخذها منذ عشر سنوات).
    - وأيضاً جرعة منشطة في حالة الجروح الكبيرة الملوثة (إذا لم تؤخذ منذ خمس سنوات).
    - أما في حالة عدم التطعيم به نهائياً منذ الصغر لابد من اللجوء إلى الطبيب علي الفور.
    - كافة الجروح التي تتطلب خياطة لابد من إعطائها حقن ضد التيتانوس.


    نزيف الجروح

    لا ينتج دائماًً عن الجروح العميقة نزيفاًً حاداً، وفي معظم الأحوال يكون النزيف بسيطاً.


    ويلتئم هذا النوع من الجروح تلقائياً، ولا يعني ذلك أن العلاج غير مطلوب أو غير ضروري. ويعرض الإنسان لهذا النوع من الجروح عند الخدش بالأظافر، أو عند الإصابة بأدوات حادة مثل المسامير، لكن الخطر يأتي من الفرص القائمة للإصابة بالعدوى والمقصود بها عنها عدوى التيتانوس أو أي نوع من أنواع البكتريا الأخرى وخاصة إذا كانت الأداة التي تسبب في الإصابة تعرضت للتربة. وتنتج مثل هذه الجروح من عضة الحيوان والإنسان أيضاً، وتتضمن أيضاًعلي عضة الحيوانات الأليفة من القطط والكلاب وتكون الجروح الناتجة عنها عرضة للعدوى، وإذا كانت عميقة بالدرجة التي ينتج عنها نزيف عليك باستشارة الطبيب، وما بخلاف ذلك اتبع هذه الخطوات التالية:

    1- وقف النزيف:
    إن الجرح أوالقطع السطحي يتوقف نزيفهما تلقائياً. لكن إذا كان هناك نزيفاً حاداًً عليك بالضغط علي الجرح بضمادة أو قطعة قماش نظيفة لكن إذا استمر الدم في التدفق بعد الضغط علي الجرح عليك باللجوء إلي المشورة الطبية علي الفور.

    2- تنظيف الجرح:
    ينظف الجرح بالماء المتدفق، لا يحبذ استخدم الصابون لأنها من المحتمل أن تهيج الجرح، وإذا كانت هناك بعض الأتربة والحبيبات ما زالت موجودة في الجرح ولم تستجيب للمياه يمكنك استخدام ملقاط مطهر بالكحول للتخلص منها، أما الأتربة والملوثات العميقة داخل الجرح لا تحاول إزالتها بنفسك ولكن استشر الطبيب. وتنظيف الجرح والأماكن المحيطة به يقلل فرص الإصابة بالتيتانوس، ويستخدم الصابون لتنظيف الأماكن المحيطة بالجرح، كما يمكنك الاستعانة بماء أكسجين أو يود. من الممكن أن تسبب هذه المواد تهيج للخلايا الحية لذلك من المحبذ عدم استخدامها علي الجرح مباشرة.

    3- استخدام مضاد حيوي:
    بعد تنظيف الجرح جيداًً تضع طبقة خفيفة من كريم أو مرهم مضاد حيوي مثل: نيو سبورين (Neosporin) أو بوليسبورين ( Polysporin) وهذه المضادات الحيوية تساعد علي بقاء الجلد رطباً، لكنها لا تعمل علي التئامه سريعاً، كما أنها تساعد علي محاربة العدوى، وتسمح لعوامل الالتئام بالجسم أن تعمل بكفاءة أكثر من أجل التئامه. وتوجد مركبات معينة في المراهم تسبب طفحاًً جلدياًً عند بعض الأشخاص وبمجرد ظهوره يجب الامتناع علي الفور عن استخدامه.

    4- تغطية الجرح:
    تعرض الجرح للهواء يزيد من سرعة التئامه، لكن تغطيته يساعد علي بقائه نظيفاًً ولا يتعرض للبكتريا الضارة، عليك بتغطيته بلاصق طبي (بلاستر) أو ضمادة حتى تمام تكون القشرة الخارجية.

    5- تغيير الضمادات:
    تغير الضمادات يومياًً أو عندما تتسخ أو تصبح مبللة. ويصاب كثير من الأشخاص بالحساسية من بعض أنواع الضمادات والتي يوجد بها لاصق، ويمكنك الاستعانة بأنواع أخري غير لاصقة للتعويض عنها.

    6- ملاحظة علامات العدوى:
    استشر طبيبك علي الفور، إذا لم يستجب الجرح للعلاج أو إذا لاحظت إحمرار، تورم، سخونة، رشح من الجرح.

    7- التطعيم ضد التيتانوس.

    النزيف الداخلي


    الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للنزيف الداخلي:

    يمثل النزيف الداخلي صعوبة أكثر في تحديده عن النزيف الخارجي ولكن يمكن التوصل إليه بمعرفة نوع الحادث ومدي الإصابات التي لحقت بالشخص، ومن خلال:

    - تغير لون الجلد (وجود كدمات في المنطقة المصابة).
    - وجود أنسجة ليفية مثل التي توجد في منطقة البطن ويكون بها ألم وتورم.
    - قلق وتوتر وشعور بعدم الراحة.
    - نبض سريع وضعيف.
    - تنفس سريع.
    - شحوب الجلد، واكتسابه اللون الشبيه بالأزرق، مع بروده.
    - غثيان وقيء.
    - عطش متزايد.
    - قلة الوعي تدريجياً.
    - تقييم عن وجود علامات للصدمة.

    * اللجوء إلى الطبيب:

    - يتم اللجوء إلى الطبيب في كل حالات النزيف الداخلي لخطورته البالغة.



    نزيف الأنف


    تشتمل خطوات الإسعافات الأولية لنزيف الأنف على الخطوات التالية:

    * الإجراءات الأولية لنزيف الأنف:
    - هل يعاني المريض من ضغط دم عالي؟

    - هل توجد إصابة ما؟
    - هل يتناول المصاب أية أدوية لا تساعد علي التجلط مثل الأسبرين؟

    * التقــــييم:

    - قياس العلامات الحيوية.

    - فحص ما إذا كانت توجد كسور.
    * تحـــذيرات:

    - يعد النزيف من الأشياء الخطيرة وخاصة إذا طالت مدته أو إذا ارتبط بضغط الدم العالي أو تناول أية أدوية تمنع تجلط الدم.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لنزيف الأنف:

    - يتخذ المصاب وضع الجلوس مع إمالة الرأس قليلاً إلي الأمام، مع سد الأنف لمدة خمس دقائق علي الأقل وإذا لم يتوقف النزيف فليكن 10 دقائق.

    - يستخدم فازلين أو مرهم مضاد حيوي عند فتحة الآنف.
    * يتم اللجوء الي الطبيب:

    - إذا كان النزيف حاداً.

    - إذا كان ضغط الدم مرتفعاً، أو هناك استخدام لبعض الأدوية تمنع تجلط الدم.
    - إذا لم يتوقف النزيف، أوعند توقفة ثم رجوعه.



    النزيف الحاد

    - لابد وأن يستلقي الشخص علي ظهره، وإن أمكن يتم إمالة الرأس في مستوي منخفضاًً قليلاً عن مستوي الجسم (الجذع)،


    أو يتم رفع الأرجل عالياً، ويساعد هذا الوضع علي تجنب التعرض للإغماءة لأنه يزيد من تدفق الدم للمخ. وإن أمكن أيضاً، ارفع الجزء المصاب بالنزيف.

    2- ينظف الجرح من أية أتربة أو ملوثات توجد عليه، لكن لا يتم إزالة أية أداة موجودة في جسم الإنسان من آثار لدغة النحل علي سبيل المثال، وفي هذه الحالة لا ينظف الجرح لكن الأهم من ذلك كله هو وقف النزيف.

    3- يتم الضغط علي الجرح بشكل مباشر عن طريق ضمادة معقمة أو قطعة قماش أو ملابس نظيفة، وإذا لم يكن أمامك شئ يمكنك استخدام يديك.

    4- استمر في الضغط علي الجرح حتى يتوقف النزيف، وعندئذ يربط الجرح بإحكام بضمادة وإذا لم يتوافر لديك فيمكنك استخدام قطعة من القماش النظيفة.

    5- وإذا استمر النزيف بعد لف الجرح بالضمادة ونفذ من خلالها، لا تنزع هذه الضمادة من مكانها وأضف ضمادات أخري تمتص هذا الدم فوق الضمادة السابقة.

    6- إذا لم يتوقف النزيف بالضغط علي الجرح، اضغط علي الشريان الذي يمد مكان الجرح بالدم، وفي حالة ما إذا كان الجرح في اليد أو الجزء السفلي من الذراع اضغط علي الشريان الرئيسي في مواجهة العظم. اجعل أصابعك في وضع مستوٍ عند القيام بالضغط، واضغط باليد الأخرى علي الجرح.

    7- لا تحرك الجزء المصاب بمجرد أن يتوقف النزيف، اترك الضمادات في مكانها ثم اصطحب الشخص المصاب إلي أقرب عيادة طبيب أو مستشفي.


    يتبع ،،،،،،
     
  2. FURP

    FURP الرد الألى على المواضيع <br><img border="0" src="h

    إنضم إلينا في:
    ‏31 يناير 2007
    المشاركات:
    1,609
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    شكرا لك على الموضوع أخى Elnada...
    ننتظر منك المزيد من المواضيع ياElnada...
    حفظك الله اخىElnada...
     
  3. Elnada

    Elnada المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2007
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    حروق الدرجة الأولى

    الإسعافات الأولية للحروق:
    - الإجراءات الأولية:
    - لابد من تحديد نوع الحرق ومصدره: حراري - كيميائي - كهربائي - إشعاعي - حروق الشمس.

    * التقـييم:

    (1) تحديد نوع الحرق:
    - حروق من الدرجة الاولي (سطحية): وتتأثر فيها الطبقة السطحية فقط من الجلد، ويكتسب الجلد فيها اللون الأحمر ويصبح جافا، ويصاحبه ظهور انتفاخ وتورم، وغالباً ما يكون الحرق مؤلماً.
    - حروق من الدرجة الثانية (جزئية): وتتأثر فيها الطبقة الداخلية والخارجية من الجلد، ويكون لونه أحمر وتنتشر البثرات علي السطح مملؤة بالسوائل بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائماً عند انفجار هذه البثرات. وهذه الحروق مؤلمة وتحدث التورم وتترك آثاراً علي الجلد.

    - حروق من الدرجة الثالثة (كلية): تدمر كل طبقات الجلد بما فيها الخلايا التحتانية، والدهون، والعضلات، والعظام، والأعصاب، ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الإنسان علي الاطلاق في حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التي توجد علي سطح الجلد. غالباً ما يصاحبها (حولها) حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حياة الانسان وتتعرض للعدوي.

    (2) تحديد مدي خطورتها:
    - هل تسبب مشاكل في التنفس في حالة وجود حروق حول الأنف أو الفم.
    - منتشرة في أكثر من جزء في الجسم.
    - مدي تأثر مناطق الجسم المختلفة بها: الرقبة - الرأس - الأيدي - القدم - الأعضاء التناسلية.
    - هل المصاب بالحرق طفل أم شخص بالغ مع تحديد نوع الحرق.
    - تحديد مصدر الحرق: كيميائي - كهربائي - نووي - نتيجة إنفجار - تعرض للشمس.

    * تحذيـرات:
    - يعتمد العلاج علي نوع الحرق.
    - تسبب الحروق الكهربائية جروح تظهر علي أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد تدمرت تماماً بالداخل.
    - يتأثر الأطفال تحت سن 5 سنوات، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأن طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة.
    - يعاني الأشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية - مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضون لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لحروق الدرجة الأولى:
    - إبعاد الشخص عن مصدر الحريق علي الفور.
    - يتم وضع ماء بارد علي الحروق الحرارية وبكمية كبيرة ويشرط ألا تكون مثلجة.
    - إذا كان ناتجاً عن القار يستخدم الماء البارد مع عدم إزالة القار.
    - مراقبة التنفس لأن الحروق تسبب انسداد في ممرات الهواء لما تحدثه من تورم (عند
    حدوث حروق في منطقة ممرات الهواء أو الرئة).
    - لا يستخدم الثلج أو الماء المثلج إلا في حالة الحروق السطحية الصغيرة.
    - بعد هدوء الحرق ووضع الماء البارد عليه، يتم خلع الملابس أو أية أنسجة ملامسة له، أما في حالة التصاقها لا ينصح علي البته إزالتها.
    - يغطي الحرق بضمادة جافة معقمة لإبعاد الهواء عنه.
    - لا تحتاج الحروق البسيطة إلي عناية طبية متخصصة حتي التي توجد بها بعض البثرات ويتم التعامل معها علي أنها جروح مفتوحة تغسل بالصابون والماء، ثم يتم وضع مرهم مضاد حيوي عليها تغطي بضمادة.
    - أما بالنسبة لجروح الدرجة الثالثة أي الجروح الخطيرة فهي تحتاج عناية طبية فائقة، وفيها لابد من إسترخاء المريض ويتم رفع الجزء المحروق فوق مستوي القلب إن أمكن.
    - الحفاظ علي درجة حرارة الجسم، لأن الشخص المحروق غالباً ما يتعرض إلي الإحساس بالبرودة.
    - استخدام الأكسجين وخاصة في حروق الوجه والفم.

    * اللجوء إلي الطبيب:
    - يتم اللجوء إلي الطبيب في:
    - كل حالات حروق الدرجة الثالثة.
    - الحروق التي توجد حول الأنف والفم.
    - كافة الحروق الخطيرة التي تهدد حياة الانسان.
    - حروق الدرجة الثانية والتي تكون الأماكن المتأثرة في الجسم تفوق نسبة 5%.
    - الحروق التي تعرض المصاب للعدوي.

    حروق الدرجة الثانية

    الإسعافات الأولية للحروق:
    - لابد من تحديد نوع الحرق ومصدره: حراري - كيميائي - كهربائي - إشعاعي - حروق الشمس.

    * التقييم:
    - تحديد نوع الحرق:
    - حروق من الدرجة الأولي (سطحية): وتتأثر فيها الطبقة السطحية فقط من الجلد، ويكتسب الجلد فيها اللون الأحمر ويصبح جافاً، ويصاحبه ظهور انتفاخ وتورم، وغالباً ما يكون الحرق مؤلماً.
    - حروق من الدرجة الثانية (جزئية): وتتأثر فيها الطبقة الداخلية والخارجية من الجلد، ويكون لونه أحمر وتنتشر البثرات علي السطح مملؤة بالسوائل بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائماً عند انفجار هذه البثرات. وهذه الحروق مؤلمة وتحدث التورم وتترك آثاراً علي الجلد.
    - حروق من الدرجة الثالثة (كلية): تدمر كل طبقات الجلد بما فيها الخلايا التحتانية والدهون والعضلات و العظام والأعصاب، ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الانسان علي الاطلاق في حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التي توجد علي سطح الجلد . غالبا ما يصاحبها ( حولها ) حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حيا ة الانسان وتتعرض للعدوي .

    - تحديد مدي خطورة الحروق:
    - هل تسبب مشاكل في التنفس في حالة وجود حروق حول الأنف أو الفم.
    - منتشرة في أكثر من جزء في الجسم.
    - مدي تأثر مناطق الجسم المختلفة به: الرقبة - الرأس - الأيدي - القدم - الأعضاء التناسلية.
    - هل المصاب بالحرق طفل أم شخص بالغ مع تحديد نوع الحرق.
    - تحديد مصدر الحرق: كيميائي - كهربائي - نووي - نتيجة إنفجار - تعرض للشمس.


    - تحذيرات:

    - يعتمد العلاج علي نوع الحرق.
    - تسبب الحروق الكهربائية جروح تظهر علي أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد تدمرت تماماً بالداخل.
    - يتأثر الاطفال تحت سن 5 سنوات، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأن طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة.
    - يعاني الاشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية - مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضون لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه


    - بروتوكول الاسعافات الأولية للحروق:

    - إبعاد الشخص عن مصدر الحريق علي الفور.
    - يتم وضع ماء بارد علي الحروق الحرارية وبكمية كبيرة ويشرط ألا تكون مثلجة.
    - إذا كان ناتجاً عن القار يستخدم الماء البارد مع عدم إزالة القار.
    - مراقبة التنفس لأن الحروق تسبب انسداد في ممرات الهواء لما تحدثه من تورم (عند حدوث حروق في منطقة ممرات الهواء أو الرئة).
    - لا يستخدم الثلج أو الماء المثلج إلا في حالة الحروق السطحية الصغيرة.
    - بعد هدوء الحرق ووضع الماء البارد عليه، يتم خلع الملابس أو أية أنسجة ملامسة له، أما في حالة التصاقها لا ينصح علي البته إزالتها.
    - يغطي الحرق بضمادة جافة معقمة لإبعاد الهواء عنه.
    - لا تحتاج الحروق البسيطة إلي عناية طبية متخصصة حتي التي توجد بها بعض البثرات ويتم التعامل معها علي أنها جروح مفتوحة تغسل بالصابون والماء، ثم يتم وضع مرهم مضاد حيوي عليها تغطي بضمادة.
    - أما بالنسبة لجروح الدرجة الثالثة أي الجروح الخطيرة فهي تحتاج عناية طبية فائقة، وفيها لابد من استرخاء المريض ويتم رفع الجزء المحروق فوق مستوي القلب إن أمكن.
    - الحفاظ علي درجة حرارة الجسم، لأن الشخص المحروق غالباً ما يتعرض إلي الإحساس بالبرودة.
    - استخدام الأكسجين وخاصة في حروق الوجه والفم.

    - اللجوء إلي الطبيب:
    - يتم اللجوء إلي الطبيب في:
    - كل حالات حروق الدرجة الثالثة.
    - الحروق التي توجد حول الأنف والفم.
    - كافة الحروق الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان.
    - حروق الدرجة الثانية والتي تكون الأماكن المتأثرة في الجسم تفوق نسبة 5%.
    - الحروق التي تعرض المصاب للعدوي.



    حروق الدرجة الثالثة

    الإسعافات الأولية للحروق:
    - لابد من تحديد نوع الحرق ومصدره: حراري - كيميائي - كهربائي - إشعاعي - حروق الشمس.

    * التقييم:
    - تحديد نوع الحرق:
    - حروق من الدرجة الأولي (سطحية): وتتأثر فيها الطبقة السطحية فقط من الجلد، ويكتسب الجلد فيها اللون الأحمر ويصبح جافاً، ويصاحبه ظهور انتفاخ وتورم، وغالباً ما يكون الحرق مؤلماً.
    - حروق من الدرجة الثانية (جزئية): وتتأثر فيها الطبقة الداخلية والخارجية من الجلد، ويكون لونه أحمر وتنتشر البثرات علي السطح مملؤة بالسوائل بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائماً عند انفجار هذه البثرات. وهذه الحروق مؤلمة وتحدث التورم وتترك آثاراً علي الجلد.
    - حروق من الدرجة الثالثة (كلية): تدمر كل طبقات الجلد بما فيها الخلايا التحتانية والدهون والعضلات و العظام والأعصاب، ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الانسان علي الاطلاق في حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التي توجد علي سطح الجلد . غالبا ما يصاحبها ( حولها ) حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حيا ة الانسان وتتعرض للعدوي .

    - تحديد مدي خطورة الحروق:
    - هل تسبب مشاكل في التنفس في حالة وجود حروق حول الأنف أو الفم.
    - منتشرة في أكثر من جزء في الجسم.
    - مدي تأثر مناطق الجسم المختلفة به: الرقبة - الرأس - الأيدي - القدم - الأعضاء التناسلية.
    - هل المصاب بالحرق طفل أم شخص بالغ مع تحديد نوع الحرق.
    - تحديد مصدر الحرق: كيميائي - كهربائي - نووي - نتيجة إنفجار - تعرض للشمس.

    -- تحذيرات:
    - يعتمد العلاج علي نوع الحرق.
    - تسبب الحروق الكهربائية جروح تظهر علي أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد تدمرت تماماً بالداخل.
    - يتأثر الاطفال تحت سن 5 سنوات، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأن طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة.
    - يعاني الاشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية - مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضون لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه.

    - بروتوكول الاسعافات الأولية للحروق:
    - إبعاد الشخص عن مصدر الحريق علي الفور.
    - يتم وضع ماء بارد علي الحروق الحرارية وبكمية كبيرة ويشرط ألا تكون مثلجة.
    - إذا كان ناتجاً عن القار يستخدم الماء البارد مع عدم إزالة القار.
    - مراقبة التنفس لأن الحروق تسبب انسداد في ممرات الهواء لما تحدثه من تورم (عند حدوث حروق في منطقة ممرات الهواء أو الرئة).
    - لا يستخدم الثلج أو الماء المثلج إلا في حالة الحروق السطحية الصغيرة.
    - بعد هدوء الحرق ووضع الماء البارد عليه، يتم خلع الملابس أو أية أنسجة ملامسة له، أما في حالة التصاقها لا ينصح علي البته إزالتها.
    - يغطي الحرق بضمادة جافة معقمة لإبعاد الهواء عنه.
    - لا تحتاج الحروق البسيطة إلي عناية طبية متخصصة حتي التي توجد بها بعض البثرات ويتم التعامل معها علي أنها جروح مفتوحة تغسل بالصابون والماء، ثم يتم وضع مرهم مضاد حيوي عليها تغطي بضمادة.
    - أما بالنسبة لجروح الدرجة الثالثة أي الجروح الخطيرة فهي تحتاج عناية طبية فائقة، وفيها لابد من استرخاء المريض ويتم رفع الجزء المحروق فوق مستوي القلب إن أمكن.
    - الحفاظ علي درجة حرارة الجسم، لأن الشخص المحروق غالباً ما يتعرض إلي الإحساس بالبرودة.
    - استخدام الأكسجين وخاصة في حروق الوجه والفم.

    - اللجوء إلي الطبيب:
    - يتم اللجوء إلي الطبيب في:
    - كل حالات حروق الدرجة الثالثة.
    - الحروق التي توجد حول الأنف والفم.
    - كافة الحروق الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان.
    - حروق الدرجة الثانية والتي تكون الأماكن المتأثرة في الجسم تفوق نسبة 5%.
    - الحروق التي تعرض المصاب للعدوي.


    الحروق الكيميائية

    * الإسعافات الأولية للحروق الكيميائية:
    - الإجراءات الأولية:
    - لابد من تحديد نوع الحرق ومصدره: حراري - كيميائي - كهربائي - إشعاعي - حروق الشمس.

    * التقـييم:

    (1) تحديد نوع الحرق:
    - حروق من الدرجة الاولي (سطحية): وتتأثر فيها الطبقة السطحية فقط من الجلد، ويكتسب الجلد فيها اللون الأحمر ويصبح جافا، ويصاحبه ظهور انتفاخ وتورم، وغالباً ما يكون الحرق مؤلماً.

    - حروق من الدرجة الثانية (جزئية): وتتأثر فيها الطبقة الداخلية والخارجية من الجلد، ويكون لونه أحمر وتنتشر البثرات علي السطح مملؤة بالسوائل بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائماً عند انفجار هذه البثرات. وهذه الحروق مؤلمة وتحدث التورم وتترك آثاراً علي الجلد.

    - حروق من الدرجة الثالثة (كلية): تدمر كل طبقات الجلد بما فيها الخلايا التحتانية، والدهون، والعضلات، والعظام، والأعصاب، ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الإنسان علي الاطلاق في حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التي توجد علي سطح الجلد. غالباً ما يصاحبها (حولها) حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حياة الانسان وتتعرض للعدوى.

    (2) تحديد مدي خطورتها:
    - هل تسبب مشاكل في التنفس في حالة وجود حروق حول الأنف أو الفم.
    - منتشرة في أكثر من جزء في الجسم.
    - مدي تأثر مناطق الجسم المختلفة بها: الرقبة - الرأس - الأيدي - القدم - الأعضاء التناسلية.
    - هل المصاب بالحرق طفل أم شخص بالغ مع تحديد نوع الحرق.
    - تحديد مصدر الحرق: كيميائي - كهربائي - نووي - نتيجة إنفجار - تعرض للشمس.

    * تحذيـرات:
    - يعتمد العلاج علي نوع الحرق.
    - تسبب الحروق الكهربائية جروح تظهر علي أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد تدمرت تماماً بالداخل.
    - يتأثر الأطفال تحت سن 5 سنوات، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأن طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة.
    - يعاني الأشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية - مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضون لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه.

    - الحروق الكيمائية:
    بروتوكول الإسعافات الأولية للحروق الكيميائية:

    - البعد عن المصدر الكيميائي الذي يسبب الحرق.
    - يستخدم الماء الجاري البارد بكميات كبيرة علي الحرق حتي وصول المساعدة الطبية. - خلع الملابس الملوثة إن أمكن.
    - إذا تعرضت العين للحرق الكيميائي، تغسل بماء دافئ من ناحية الأنف للعين لخروج المادة الكيميائية بعيداً عن الوجه وخاصة العين لمدة 20 دقيقة حتي وصول العناية الطبية.



    حروق الكهرباء
    لابد من تحديد نوع الحرق ومصدره: حراري - كيميائي - كهربائي - إشعاعي - حروق الشمس.

    * التقييم:
    - تحديد نوع الحرق:
    - حروق من الدرجة الأولي (سطحية): وتتأثر فيها الطبقة السطحية فقط من الجلد، ويكتسب الجلد فيها اللون الأحمر ويصبح جافاً، ويصاحبه ظهور انتفاخ وتورم، وغالباً ما يكون الحرق مؤلماً.
    - حروق من الدرجة الثانية (جزئية): وتتأثر فيها الطبقة الداخلية والخارجية من الجلد، ويكون لونه أحمر وتنتشر البثرات علي السطح مملؤة بالسوائل بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائماً عند انفجار هذه البثرات. وهذه الحروق مؤلمة وتحدث التورم وتترك آثاراً علي الجلد.
    - حروق من الدرجة الثالثة (كلية): تدمر كل طبقات الجلد بما فيها الخلايا التحتانية والدهون والعضلات و العظام والأعصاب، ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الانسان علي الاطلاق في حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التي توجد علي سطح الجلد . غالبا ما يصاحبها ( حولها ) حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حيا ة الانسان وتتعرض للعدوي .

    - تحديد مدي خطورة الحروق:
    - هل تسبب مشاكل في التنفس في حالة وجود حروق حول الأنف أو الفم.
    - منتشرة في أكثر من جزء في الجسم.
    - مدي تأثر مناطق الجسم المختلفة به: الرقبة - الرأس - الأيدي - القدم - الأعضاء التناسلية.
    - هل المصاب بالحرق طفل أم شخص بالغ مع تحديد نوع الحرق.
    - تحديد مصدر الحرق: كيميائي - كهربائي - نووي - نتيجة إنفجار - تعرض للشمس.

    -
    - تحذيرات:
    - يعتمد العلاج علي نوع الحرق.
    - تسبب الحروق الكهربائية جروح تظهر علي أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد تدمرت تماماً بالداخل.
    - يتأثر الاطفال تحت سن 5 سنوات، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأن طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة.
    - يعاني الاشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية - مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضون لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه.

    - بروتوكول الاسعافات الأولية للحروق:
    - إبعاد الشخص عن مصدر الحريق علي الفور.
    - يتم وضع ماء بارد علي الحروق الحرارية وبكمية كبيرة ويشرط ألا تكون مثلجة.
    - إذا كان ناتجاً عن القار يستخدم الماء البارد مع عدم إزالة القار.
    - مراقبة التنفس لأن الحروق تسبب انسداد في ممرات الهواء لما تحدثه من تورم (عند حدوث حروق في منطقة ممرات الهواء أو الرئة).
    - لا يستخدم الثلج أو الماء المثلج إلا في حالة الحروق السطحية الصغيرة.
    - بعد هدوء الحرق ووضع الماء البارد عليه، يتم خلع الملابس أو أية أنسجة ملامسة له، أما في حالة التصاقها لا ينصح علي البته إزالتها.
    - يغطي الحرق بضمادة جافة معقمة لإبعاد الهواء عنه.
    - لا تحتاج الحروق البسيطة إلي عناية طبية متخصصة حتي التي توجد بها بعض البثرات ويتم التعامل معها علي أنها جروح مفتوحة تغسل بالصابون والماء، ثم يتم وضع مرهم مضاد حيوي عليها تغطي بضمادة.
    - أما بالنسبة لجروح الدرجة الثالثة أي الجروح الخطيرة فهي تحتاج عناية طبية فائقة، وفيها لابد من استرخاء المريض ويتم رفع الجزء المحروق فوق مستوي القلب إن أمكن.
    - الحفاظ علي درجة حرارة الجسم، لأن الشخص المحروق غالباً ما يتعرض إلي الإحساس بالبرودة.
    - استخدام الأكسجين وخاصة في حروق الوجه والفم.

    - اللجوء إلي الطبيب:
    - يتم اللجوء إلي الطبيب في:
    - كل حالات حروق الدرجة الثالثة.
    - الحروق التي توجد حول الأنف والفم.
    - كافة الحروق الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان.
    - حروق الدرجة الثانية والتي تكون الأماكن المتأثرة في الجسم تفوق نسبة 5%.
    - الحروق التي تعرض المصاب للعدوي.

    * الحروق الكهربائية:
    - البعد عن المصدر الكهربائي الذي سبب الحرق.
    - تحديد عمق الحرق.
    - تغطي الجروح بضمادة جافة معقمة.
    - لا تهدأ الجروح باستخدام الماء.
    - مراقبة ما إذا كانت توجد علامات تهدد حياة المصاب مثل: عدم انتظام ضربات القلب أو مشاكل فى التنفس.



    يتبع ،،
     
  4. Elnada

    Elnada المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2007
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    حروق الشمس

    الإجراءات الأولية:
    لابد من تحديد نوع الحرق ومصدره: حراري - كيميائي - كهربائي - إشعاعي - حروق الشمس .
    التقــــــــــــييم:

    (1 )تحديد نوع الحــــــرق

    حروق من الدرجة الاولي (سطحية): وتتأثر فيها الطبقة السطحية فقط من الجلد، ويكتسب الجلد فيها اللون الاحمر ويصبح جافا، ويصاحبه ظهور انتفاخ وتورم، وغالبا ما يكون الحرق مؤلما.
    حروق من الدرجة الثانية (جزئية): وتتأثر فيها الطبقة الداخلية والخارجية من الجلد، ويكون لونه احمر وتنتشر البثرات علي السطح مملؤة بالسوائل بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائما عند انفجار هذه البثرات. وهذه الحروق مؤلمة وتحدث التورم وتترك آثارا علي الجلد.
    حروق من الدرجة الثالثة (كلية): تدمر كل طبقات الجلد بما فيها الخلايا التحتانية، والدهون، والعضلات، والعظام، والأعصاب، ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الانسان علي الاطلاق في حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التي توجد علي سطح الجلد . غالبا ما يصاحبها ( حولها ) حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حيا ة الانسان وتتعرض للعدوي .
    (2) تحديد مدي خطورتها:

    هل تسبب مشاكل في التنفس في حالة وجود حروق حول الأنف أو الفم .
    منتشرة في أكثر من جزء في الجسم .
    مدي تأثر مناطق الجسم المختلفة به : الرقبة - الرأس - الأيدي - القدم - الأعضاء التناسلية .
    هل المصاب بالحرق طفل أم شخص بالغ مع تحديد نوع الحرق .
    تحديد مصدر الحرق : كيميائي - كهربائي - نووي - نتيجة إنفجار - تعرض للشمس .
    تحذيــــــــــــــرات:

    يعتمد العلاج علي نوع الحرق .
    تسبب الحروق الكهربائية جروح تظهر علي أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد تدمرت تماما بالداخل.
    يتأثر الاطفال تحت سن 5 سنوات ، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأن طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة .
    يعاني الاشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية - مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضون لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه .
    بروتوكول الاسعاف:

    إبعاد الشخص عن مصدر الحريق علي الفور .
    يتم وضع ماء بارد علي الحروق الحرارية وبكمية كبيرة ويشرط ألا تكون مثلجة.
    إذا كان ناتجا عن القار يستخدم الماء البارد مع عدم إزالة القار .
    مراقبة التنفس لأن الحروق تسبب انسداد في ممرات الهواء لما تحدثه من تورم (عند حدوث حروق في منطقة ممرات الهواء أو الرئة) .
    لا يستخدم الثلج أو الماء المثلج إلا في حالة الحروق السطحية الصغيرة .
    بعد هدوء الحرق ووضع الماء البارد عليه، يتم خلع الملابس أو أية أنسجة ملامسة له، أما في حالة التصاقها لا ينصح علي البته إزالتها.
    يغطي الحرق بضمادة جافة معقمة لإبعاد الهواء عنه.
    لا تحتاج الحروق البسيطة إلي عناية طبية متخصصة حتي التي توجد بها بعض البثرات ويتم التعامل معها علي أنها جروح مفتوحة تغسل بالصابون والماء، ثم يتم وضع مرهم مضاد حيوي عليها تغطي بضمادة.
    أما بالنسبة لجروح الدرجة الثالثة أي الجروح الخطيرة فهي تحتاج عناية طبية فائقة ، وفيها لابد من إسترخاء المريض ويتم رفع الجزء المحروق فوق مستوي القلب إن أمكن.
    الحفاظ علي درجة حرارة الجسم، لأن الشخص المحروق غالبا ما يتعرض إلي الإحساس بالبرودة .
    إستخدام الأكسجين وخاصة في حروق الوجه والفم .
    اللجوء إلي الطبيب:
    يتم اللجوء إلي الطبيب في:

    كل حالات حروق الدرجة الثالثة .
    الحروق التي توجد حول الانف والفم .
    كافة الحروق الخطيرة التي تهدد حياة الانسان .
    حروق الدرجة الثانية والتي تكون الأماكن المتأثرة في الجسم تفوق نسبة 5% .
    الحروق التي تعرض المصاب للعدوي .
    * حروق الشمس :

    بالنسبة لحروق الشمس يتم الابتعاد علي الفور عن ضوء الشمس وأشعتها مع استخدام بعض مسكنات الألم مثل "الايبروفين" أو "أستيا مينوفين".


    الام الصدر

    الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لآلام الصدر:
    - تحديد ما إذا كان المصاب يعاني من ارتفاع في ضغط الدم - مرض السكر - أية أزمات قلبية - أو إذا كان مدخناً.
    - هل يعاني من أزمات الربو، أو تضخم بالرئة؟
    - هل يوجد تاريخ وراثي في العائلة بأمراض القلب؟
    - متي بدأت هذه الأعراض؟
    - هل هذا الألم يسبب اعتسار للصدر؟
    - هل يحدث بعد القيام بالنشاط الرياضي أو تناول وجبة غذائية؟
    - هل يمتد الألم إلي أعضاء أخري في الجسم؟
    - هل يرتبط الألم بوجود سعال أو حمي؟
    - هل يشعر المريض بالغثيان أو الدوار؟

    * تقــــييم آلام الصدر:

    - قياس العلامات الحيوية (النبض - الضغط - التنفس - درجة الحرارة).
    - تقييم ما إذا كان يوجد ضيق في التنفس - القئ - إفراز عرق.

    * تحـــذيرات:

    - تمتد الآلام المتصلة بعضلة القلب إلى منطقة البطن - الرقبة - الفك السفلي - الكتف - أو الصدر.
    - يمكن أن تشير الأعراض التالية إلي الأزمة القلبية: الغثيان - القيء - العرق - ضيق التنفس.
    - تزيد فرص الإصابة بالأزمات القلبية لمن لهم تاريخ مرضي بضغط الدم المرتفع - مرض السكر - التدخين - أزمات سابقة لأزمات القلب، أو من له تاريخ وراثي في العائلة بأمراض القلب.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لآلام الصدر:

    - يسترخي المريض في وضع مريح وملائم.
    - يستخدم الأكسجين إذا كان هناك شك في وجود آلام للذبحة الصدرية 2 لتر/ دقيقة عن طريق أنبوب من خلال الأنف.
    - تناول الأدوية المحددة لمثل هذه الحالات.

    اللجوء إلي الطبيب:

    - كل الحالات التي تشكو من آلام بالصدر وضيق في التنفس - الشعور بالغثيان - إفراز العرق.
    - كل الحالات التي تستمر فيها آلام لأكثر من خمس دقائق.
    - كل الحالات التي لا تستجيب للأدوية.



    الاغماء

    الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للإغماء:
    - هل تعرض المريض لأية إصابات عند سقوطه وقت الإغماء؟
    - هل تناول قدراً وافراً من الراحة والغذاء والشراب؟
    - ماذا كان يفعل المريض قبل تعرضه للإغماءة؟
    - تحديد السن، وتحديد ما إذا كان يوجد حمل في حالة السيدات؟
    - هل يعاني المريض من جرح حديث في الرأس؟
    - هل كان يشعر بالغثيان والدوار قبل الإغماء؟
    - هل له تاريخ قديم سابق بأمراض القلب؟

    * تقييم الإغماء:
    - قياس العلامات الحيوية.
    - تقييم ما إذا كانت توجد علامات وأعراض للصدمة.
    - التأكد من عدم تعرض المريض لأية إصابات أثناء سقوطه.

    * تحذيرات:
    - إذا أحس المريض بضعف أو دوار لابد أن يستلقي مسترخياً مع رفع الأرجل لأعلي.
    - توجد عوامل عديدة تسبب الإغماءة منها: الصدمات النفسية - الألم - أمراض القلب - الجفاف - مجهود زائد عن الحد - تغير مفاجئ في وضع الجسم (مثل ترك الفراش فجأة عند الاستيقاظ) - الحمل.

    * برووتوكول الإسعافات الأولية للإغماء:
    - ينام المريض مسترخياً مع التحرر من الملابس الضيقة.
    - رفع القدم لأعلي من 25 - 70 سم إن أمكن.
    - في حالة القيء، ينبغي أن ينام المريض علي جانبيه.
    - لا يعطي أي شيء سواء للأكل أو الشرب.

    * اللجوء إلي الطبيب:
    - عند تعرض المريض للإصابات أثناء سقوطه في الاغماءة.
    - إذا كان المريض فوق سن الأربعين ويعاني من عدم انتظام في ضربات القلب.
    - عدم انتظام العلامات الحيوية.


    الصداع
    الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للصداع:
    - تحديد ما إذا كان يوجد تغير في الرؤية - تيبس في الرقبة - تغير في السلوك - الخوف المرضي من الضوء (فوبيا الضوء).
    - هل توجد أية إصابات؟
    - تحديد مدة استمرار الصداع ومدي تكراره وحدته؟
    - هل المريض يعاني من الجيوب الانفية - توتر - ضغط - صداع عصبي - صداع نصفي - ارتفاع ضغط العين؟
    - هل يتلازم مع الصداع حمي؟
    - هل يوجد تاريخ لضغط دم مرتفع؟
    - هل عاني من أعراض مشابهة من قبل وقام بعلاجها؟
    - هل يرجع ذلك إلي عدم ارتداء النظارات الطبية أو لفقدها؟
    - نوع الألم ومكانه.

    * التقييم:
    - قياس العلامات الحيوية.
    - للتأكد من فوبيا الضوء يركز ضوء مباشر علي العين.
    - فحص الرأس أو الوجه للتأكد من عدم وجود أية اصابات أو آلام في المنطقة المحيطة بالأنف.
    - فحص الرقبة للتأكد من تيبس الرقبة.

    * تحذيرات:
    - توجد أسباب عديدة للصداع: الأمراض المعدية - ضغط الدم المرتفع - التوتر - الضغط النفسي - ارتفاع درجة الحرارة.
    - يصاحب الصداع النصفي تغير في الرؤية - غثيان - قئ، ويتركز الألم في جانب واحد من الرأس.
    - كافة أنواع الصداع هي أمراض حميدة وسهل علاجها بالأدوية ومسكنات الألم.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية للصداع:
    - التأكد من تناول المريض لبعض المسكنات مثل الأسبرين أو أسيتا مينوفبن أو إيبيروفين للكبار، أما الصغار فيمكنهم تناول آخر نوعين والجرعة حسب السن والوزن.
    - النوم والراحة في غرفة مظلمة.
    - أخذ سوائل كثيرة عن طريق الفم.
    - في حالة إصابات الرأس يتم التعامل معها كما هو مشار إليه فى (إصابات الرأس).

    * اللجوء إلى الطبيب:
    - إذا كان الصداع حاداً.
    - إذا لم تتم الاستجابة للأدوية، تستخدم كمادات باردة.




    ضيق التنفس

    الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لضيق التنفس:
    - مدي حدة الأعراض.
    - هل تم التعرض لنوبات ضيق في التنفس من قبل؟
    - هل يعاني المريض من آلام أو ضيق بالصدر، خفقان في القلب أو إفراز عرق غزير - سعال - أو تنميل بالأيدي وحول الفم؟
    - هل يعااني المريض من قلق حاد أو توتر عصبي؟
    - هل تمت إصابته من قبل بعدوي الجهاز التنفسي أو إصابته بــ: أزمات الربو - أمراض القلب - فشل في عضلة القلب المحتقنة - أو حساسية؟
    - هل تم تعرضة لغبار أو أية عوامل بيئية اخري؟
    - هل تناول أية أدوية أو عقاقير؟

    * تقييم ضيق التنفس:
    - قياس العلامات الحيوية وخاصة درجة الحرارة والتنفس.
    - ملاحظة مدي عمق التنفس ومعدله، وعما إذا كانت توجد أية علامات غير طبيعية.
    - ملاحظة المظهر العام.
    - ملاحظة وجود أزيز بالصدر - سعال - استخدام العضلات للتنفس - ضيق في الصدر أو ألم.
    - ملاحظة أية اعراض للإغماء أو فقدان الوعي.

    * تحذيرات:
    - ضيق التنفس إما أن يكون له علاقة بمشاكل القلب أو الجهاز التنفسي.
    - وتتضمن الأعراض المتصلة بالقلب: ألم بالصدر - ضيق في التنفس - عرق غزير- غثيان.
    - أما أعراض الالتهاب الرئوي فهي تشتمل أيضاً علي ضيق في التنفس مع وجود حمي وسعال.
    - يسبب القلق الحاد مشاكل في التنفس وخاصة الضغط النفسي الذي يتعرض له الشخص عند تعرض أحد أفراد العائلة للموت أو الإصابة. وتتضمن أعراضه: سرعة في التنفس، تنميل بالأيدي أو المنطقة التي توجد حول الفم.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لضيق التنفس:
    - قياس العلامات الحيوية.
    - يتخذ المريض دائماً وضع الجلوس.
    - تهدئة المريض.
    - استخدام الدواء إذا تطلب الأمر.
    - يستخدم الأكسجين وتعتمد كميته علي حسب الحالة.

    * يتم اللجوء إلي الطبيب:
    - في كل حالات ضيق التنفس التي لا تهدأ بعد تناول المريض قسطاً من الراحة، وسواء أكانت متصلة بآلام في الصدر أم لا.
    - كل حالات أزمات الربو الحادة.
    - إذا صاحب حالة ضيق التنفس سعال أو حمي.



    سرعة التنفس

    الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية لسرعة التنفس:
    - وجود آلام بالصدر - خفقان في القلب - غثيان - عرق غزير.

    - هل عاني المصاب من قبل بحالات قلق حاد أو توتر عصبي؟
    - مدي حدة الأعراض وبدايتها.

    - نوع وكمية العقاقير التي تم تناولها ومواعيدها.
    - هل يوجد تنميل في الأيدي أو حول الفم؟

    - هل يوجد تاريخ بأية أمراض أخرى؟
    * تقييم سرعة التنفس:

    - ملاحظة أعراض الإغماء أو فقدان الوعي.

    - ملاحظة صوت التنفس ماذا كان يصاحبة أزيز صادر من الرئة.
    - قياس العلامات الحيوية.

    * تحذيرات:

    - يسبب القلق الحاد والتوتر العصبي سرعة التنفس: الضغط العصبي الذي ينتج عن موت أو إصابة أحد أفراد عائلة المريض.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية لسرعة التنفس:

    - قياس العلامات الحيوية.

    - تقديم العلاج النفسي.
    - تقديم العون للمريض وتهدئته نفسياً.

    - تتم عملية التنفس من خلال كيس ورقي أو وضع اليدين علي الفم علي شكل الفنجان لإحلال ثاني اكسيد الكربون الذي يخرج خلال عملية التنفس.
    * اللجوء إلى الطبيب:

    - عند وجود آلام بالصدر وأزيز في التنفس.

    - إذ استمرت الأعراض لأكثر من 15 دقيقة بعد استخدام العلاج المذكور عاليه.

    يتبع ،،
     
  5. Elnada

    Elnada المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2007
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    عسر الهضم

    * الإجراءات الأولية لعسر الهضم:
    - كم من الوقت مضي علي معاناة المريض من هذه الأعراض؟

    - عادات الأكل لدي المريض، وهل قام بتغيير نظامه الغذائي؟
    - هل كان يعاني من مشاكل أو اضطرابات من قبل وكيف تعامل معها؟

    - هل توجد أعراض الغثيان - القيء - الإمساك؟
    - ما هي الأدوية التي يتناولها المريض، وهل يوجد تغيير في نوعيتها أو جرعتها؟

    - هل يوجد تاريخ مرضي للإصابة بقرح أو أمراض القلب؟
    - هل تظهر هذه الأعراض بعد ممارسة النشاط الرياضي؟

    - هل يعاني من ضيق في التنفس أو إفراز العرق بكثرة؟
    * تقــــييم عسر الهضم:

    - فحص العلامات الحيوية.

    - فحص منطقة البطن لإكتشاف ما إذا كانت توجد أية آلام.
    - فحص الحالة العامة لجسم الإنسان.

    * تحذيرات:

    - ممكن أن يكون عسر الهضم أحد مؤشرات أمراض القلب.

    - وممكن أن يشير ضيق التنفس - الغثيان - وإفراز العرق إلى جلطة في القلب.
    * بروتوكول الإسعافات الأولية لعسر الهضم:

    - لا ينصح باستخدام الطعام الحريف إذا كانت العلامات الحيوية مستقرة ولا يوجد المزيد من الأعراض الأخرى.

    - يوصي بشرب الماء كثيراً مع تجنب تناول الكحوليات، والقهوة أو أية مشروبات أخري توجد بها مادة الكافيين.
    - تستخدم أدوية مضادة للحموضة، لا تعطى للأطفال.

    يتم اللجوء إلي الطبيب:

    - إذا كانت هناك أية أعراض تشير إلى وجود آلام غير عادية.

    - إذا استمرت الأعراض الحادة أكثر من ساعتين ولم تتم الإستجابة بعد تناول العلاج.






    الغثيان و القيء

    الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للغثيان والقىء:

    - متي بدأت الأعراض؟
    - هل يعاني المريض من إسهال - إمساك - آلام في البطن - صداع - تيبس في الرقبة - دوار؟
    - هل توجد أعراض لضيق في التنفس - عرق - آلام في الصدر؟
    - هل توجد اضطرابات في الجهاز الهضمي؟
    - هل يوجد تغير في حركة الأمعاء مثل براز به دم؟
    - هل هي حالة حمل إذا كانت الإغماءة أو القيء لسيدة؟

    * تقـييم الغثيان والقىء:

    - قياس العلامات الحيوية.
    - ملاحظة أعراض الجفاف مثل: جفاف الجلد - قلة كمية البول - تغيرات في الحالة العصبية - جفاف الغشاء المخاطي - التأكد من وجود آلام في منطقة البطن.


    * تحذيرات:

    - بسبب التسمم الناتج عن الطعام الشعور بالغثيان الحاد - قئ - تقلصات في البطن - إسهال - الإحساس بالإجهاد.
    - ملاحظة الحالة العامة للمريض عما إذا كانت توجد أعراض لأمراض أخرى.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية للغثيان والقىء:

    - لا يعطي شي عن طريق الفم حتى يتوقف القيء.
    - بعد توقف القيء يعطي المريض سوائل علي نحو متكرر وبكميات قليلة حتى لا يتعرض للجفاف.
    - تجنب تناول الأطعمة الدسمة التي يوجد بها دهون.

    * يتم اللجوء إلى الطبيب:

    - إذا كانت هناك آلام بالصدر أو ضيق بالتنفس.
    - إذا كان البول أو البراز مصحوباً بالدم أو لونه داكن.
    - إذا كانت هناك أعراض جفاف حاد.
    - إذا استمر القيء لفترة طويلة (عدم الاحتفاظ بالسوائل) لمدة يومين.
    - عندما تكون هناك أعراض مثل: الحمي - الصداع - الإحساس بالدوار - تيبس في الرقبة.
    - إذا وجد ألم في البطن.

    كسور وكدمات وإصابات الهيكل العظمى
    الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للكسور والكدمات وإصابات العضلات والهيكل العظمى: - الحصول علي معلومات حول كيفية حدوث الإصابة.
    - التأكد من وجود أية إصابات أخرى.

    * تقييم الكسور والكدمات وإصابة العضلات والهيكل العظمى:
    - التأكد من العلامات الحيوية.
    - فحص منطقة البطن الإصابة عما إذا كان يوجد ورم أو تغير في لون الجلد.
    - تقييم مدي مقدرة الشخص في لستخدام العضو المصاب علي نحو طبيعي.
    - الضغط برفق علي المكان المصاب لتقييم الآلام.
    - وفي حالة وجود جروح مصاحبة للكسور لابد من فحص الجرح وتحديد ما إذا كان يوجد نزيف مستمر.
    - ملاحظة الحالة العامة للمريض.

    * تحذيرات:
    - من الصعب التمييز بين الكسر والتواء المفاصل، ولا يتم التشخيص الدقيق إلا من خلال أشعة إكس (الأشعة السينية).
    - يتم التعامل مع الاصابات المشكوك فيها علي أنها كسور كأنه كسر فعلي.
    - وبالنسبة لكسور العظام الكبيرة مثل "الفيمر" (عظمة الفخذ Femur) يمكن أن تؤدي إلي الصدمة وموت الإنسان، لأن العظام و الأنسجة اللينة نزيفها حاد.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية للكسور والكدمات وإصابات الهيكل العظمى:
    - لابد من استرخاء المصاب وأن يتخذ الوضع الملائم.
    - لا يعطي للمصاب أي شيء عن طريق الفم في حالة وجود الكسور التي تتطلب إجراء جراحة.
    - لابد من السيطرة علي نزيف الجروح المصاحبة للكسر لا ينصح بغسلها أو فحصها ولكن تغطي بضمادة معقمة.
    - لا يحرك المصاب بإصابات العمود الفقري وإذا لزم الأمر يتم ذلك بمساعدة ثلاثة أو أربعة أشخاص.
    - في حالة إصابات المفاصل لا يتم وضع العضو في خط مستقيم.
    - لا تحاول إعادة العظم المكسور إلي وضعه الطبيعي.
    - يستخدم الثلج للحد من النزيف الداخلي والورم والآلام، يوضع لمدة 20 دقيقة أخري إذا تطلب الأمر وهكذا.
    - لتدعيم الكسر تستخدم وسادة أو جبيرة.
    - يربط الجزء الملتوي برباط ضاغط مع عدم تحريكه أو استخدامه في أي شيء حتي لا يسبب الألم.
    - عدم إحكام الجبيرة علي الجزء المصاب والتأكد من عدم ضغطها علي تدفق الدم.
    - تستخدم كمادات باردة للكدمات.
    - إن أمكن يتم رفع الجزء المصاب قليلاً ولكن مع الحرص علي عدم تحريكه.
    - مراقبة العلامات الحيوية.
    - تعطي مسكنات للألم مثل إيبوبروفين وإسينامينوفين.

    * اللجوء إلى الطبيب:
    - عندما تتطلب الكسور عناية خاصة.
    - إذا كان هناك نزيف حاد.
    - إذا كانت الإصابة متعلقة بالرأس أو الرقبة أو الظهر.
    - إذا لم يتحسن الألم في خلال 24 - 36 ساعة بالرغم من استخدام المسكنات.


    الإسعافات الأولية للحمل
    الإجراءات الأولية للإسعافات الأولية للحمل:

    - تاريخ انقطاع الدورة الشهرية.
    - هل يوجد مشاكل في هذا الحمل أو في مرات سابقة؟
    - نوع الأدوية التي تأخذها السيدة الحامل وجرعاتها وأوقاتها.

    * تقييم الإسعافات الأولية للحمل:

    - عليك بتحديد ما إذا كان هناك:

    - آلام بالبطن.
    - نزيف مهبلي.
    - حدوث تقلصات مع حساب مدة استمرارها وفترات حدوثها.
    - قياس العلامات الحيوية.

    * تحذيرات:

    وجود نزيف مهبلي أثناء الحمل هو أحد العلامات الخطيرة التي تستدعي العناية الطبية وخاصة إذا صاحبه آلام في البطن أو انخفاض في ضغط الدم أو سرعة في خفقان القلب.

    * بروتوكول الإسعافات الأولية للحمل:

    - قياس الأعراض الحيوية.
    - قياس الضغط علي نحو منتظم.
    - الاتصال بالطبيب لتحديد الأدوية المسموح بها.

    * اللجوء إلي الطبيب:

    - في حالة وجود نزيف مهبلي، أو خروج إفرازات أخرى.
    - في حالة وجود آلام بالبطن.
    - في حالة وجود تقلصات.
    - إذا كان هناك تورم في الأيدي أو كاحل القدم أو الوجه.
    - استمرار الدوار والصداع.
    - قيء مستمر.
    - وجود تشنجات.




    الارتجاج و الكدمات

    إذا ارتطمت رأسك يشئ ما أو تعرضت السقوط فمن الممكن أن يعرضك ذلك للارتجاج في المخ ، أو احتكاك للمخ داخل هيكله العظمى . ومن الممكن أن تسفر إصابات الرأس عن حدوث كدمات بالمخ .

    وقد يشير مدة الغياب عن الوعى إلي حدوث تلف بالمخ يصاحبه عديد من الإصابات الأخرى .
    * أعراض إصابات الرأس وعلاماتها :-
    * نزول سائل عديم اللون أو أحمر من الأذن أو الأنف أو الفم .
    * صعوبة في التحدث .
    * صداع .
    * عدم تساوى نينى العينين .
    * جلد شاحب اللون .
    * شــلل فـي الــذراع أو الــرجــل ( الجــانــب المضــاد لــلإصــابــة ) أو الــوجــه ( نفس جانب الإصابة ) .
    * طريقة العناية الصحيحة :-
    * أثناء الانتظار لوصول الإسعافات الطبية المتخصصة ، اجعل المصاب مستلقيا في وضع استرخاء علي ظهره .
    * السيطرة علي نزيف مع التأكد من تنفسه بطريقة صحيحة .
    * لا تعطى المصاب أية سوائل لكى يتناولها .
    * إذا فقد المصاب الوعى لأى وقت من الزمن ، لابد من مراقبة طول المدة ومعرفتها لإخبار الطبيب المعالج عند وصول الإسعافات


    م ن ق و ل
     
  6. whataboutyou

    whataboutyou

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أغسطس 2007
    المشاركات:
    665
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الإقامة:
    Egypt
    بعد كل المعلومات دي خلاص انا بقيت دكتور
    :yasser-atrees (348):yasser-atrees (348):yasser-atrees (348)
     
  7. Elnada

    Elnada المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2007
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    ههههههههه

    تسلم لمرورك يا باشمهندس
     
  8. فهد الصحراء

    فهد الصحراء Administrator طاقم الإدارة مدير الموقع

    إنضم إلينا في:
    ‏1 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1,858
    الإعجابات المتلقاة:
    35
    نقاط الجائزة:
    48
    موضوع جميل جدا جزاك الله كل خير


    كدة هنخليكى دكتورة الكلية

    مع تحياتى
     
  9. Elnada

    Elnada المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2007
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    ميرسي يافهد ، نورت الموضوع

    وياريت الموضوع يتثبت للإفادة ،،
     
  10. لبنى أحمد نور

    لبنى أحمد نور المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أغسطس 2007
    المشاركات:
    2,098
    الإعجابات المتلقاة:
    10
    نقاط الجائزة:
    38
    الوظيفة:
    خطَّطَ يُخطِّطُ تخطيطا فهو مخَطِّطْ أو لربما مُخطّ
    الإقامة:
    Cairo, Egypt
    شكرا على المعلومات الهامة و المفيدة
     
  11. Elnada

    Elnada المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2007
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    شكرا ليكى يا قمر ،،
     
  12. GREAT STORM

    GREAT STORM المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏9 فبراير 2007
    المشاركات:
    1,143
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الوظيفة:
    رايس منتدى قد الدنيا
    الإقامة:
    Cairo, Egypt, Egypt
    جزاك الله كل خير

    شكرا على الموضوع الرائع

    :yasser-atrees (348):yasser-atrees (348)

     
  13. Elnada

    Elnada المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2007
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    جزانا واياكم كل خير ،،
     
  14. mr.mag

    mr.mag

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    421
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجائزة:
    18
    الوظيفة:
    طالب
    الإقامة:
    مصر


    شكرا على هذا الموضوع المهم و الذي ممكن لاي واحد فينا يتعرض له ...
     
  15. Elnada

    Elnada المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2007
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    شكرا لمرورك ياباشمهندس
     
  16. ahmed ashry

    ahmed ashry

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أغسطس 2007
    المشاركات:
    436
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس تخطيط ان شاء الله
    الإقامة:
    مصر- محافظة حلوان الجديدة
    بجد معلوملت جميلة بس ربنا يقدرني واكملها
    واقراها كلها
     
  17. اسماء الله

    اسماء الله

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1,302
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الوظيفة:
    بشمهندسة باذن الله
    الإقامة:
    مصر"بلد ابويا وجد جدى"
    وانا كمان يا رب يقوينى واخلصها كلها ان شاء الله

    الف شكر يا ندى على المعلومات القيمة دى

    جزاك الله كل خير
     
  18. Elnada

    Elnada المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2007
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    جزانا واياكم كل خير
     
  19. crazyman125

    crazyman125

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,304
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    نقاط الجائزة:
    38
    الوظيفة:
    مهندس بترول
    الإقامة:
    مصر
    شكرا جزيلا:yasser-atrees (348):yasser-atrees (348):yasser-atrees (348)
    وجااااااااااااااااااااااااااري اجراء التدريب العملي
    اللازم
    :SugarwareZ-010::SugarwareZ-001::SugarwareZ-010:

     
  20. ismail

    ismail

    إنضم إلينا في:
    ‏21 يونيو 2008
    المشاركات:
    145
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    18
    الوظيفة:
    STUDENT
    الإقامة:
    ismailia
    ايه المعلومات الجامده دى
    شكرا يا دكتوره قصدى يا بشمهندسه
     

مشاركة هذه الصفحة

تنبية

هذا المنتدى لا يتبع أى جهة رسمية أو حكومية
إدارة المنتدى غير مسؤولة عما يتم طرحة فى المنتدى و كل ما يطرح إنما يعبر عن الكاتب ولا تحاسب علية إدارة المنتدى
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ملتقى المخططين العرب 2006-2017

Creative Commons License