1. المنتدى الأن فى مرحلة التشغيل التجريبي

    لمزيد من المعلومات أضغط هنا

    إستبعاد الملاحظة

ما اشتهر في المنتديات من أحاديث مفتريه

الموضوع في 'المواضيع الأسلامية' بواسطة storm_5122, بتاريخ ‏16 سبتمبر 2007.

بحث جوجل فى المنتدى

  1. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    لا يخفى على الكثير من انتشار أحاديث منسوبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم


    ينقلها الكثير في المنتديات ولا يكلف نفسه في البحث عن صحتها ناسيا أو متناسيا


    قول النبي صلى الله عليه وسلم (من كذب علي متعمداً فليتبوء مقعده من النار )


    أخرجه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه



    فعلى المسلم الحذر من نقل أي حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم حتى يتبين​

    من مدى صحة الحديث وهذا الموضوع متجدد
    وارجو من اخواني الاعضاء من لديه علم في الاحاديث المفتريه وضعها
    لتعم الفائده ولندافع ولنذب عن رسول الله عليه الصلاة والسلام
    وهذا المثال الأول












    حديث



    ملاك قادر على عد كل شيء إلا شيء واحدعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ليلة المعراج عندما وصلت إلى السماء رأيت ملكا له ألف يد وفي كل يد ألف اصبع وكان يعد بأصابعه ، فسألت جبرائيل عليه السلام عن اسمه وعن وظيفته وعمله ، فقال إنه ملك موكل على عدد قطرات المطر النازلة إلى الأرض ..


    فسألت الملك : هل تعلم عدد قطرات المطر النازلة من السماء إلى الأرض منذ خلق الله الأرض ؟ فأجاب الملك : يا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) والله الذي بعثك بالحق نبياًَ إني لأعلم عدد قطرات المطر النازلة من السماء إلى الأرض عامة وكما أعلم الساقطة في البحار والقفار والمعمورة والمزروعة والأرض السـبخة والمقابر .


    قال النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم) : فتعجبت من ذكائه وذاكرته في الحساب .. فقال الملك يا رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم) ولكني بما لدي من الأيدي والأصابع وما عندي من الذاكرة والذكاء فإني أعجز من عد أمر واحد . فقلت له وما ذاك الامر ؟ قال الملك : إذا اجتمع عدد من أفراد أمتك في محفل وذكروا اسمك فصلوا عليك . فحينذاك أعجز عن حفظ ما لهؤلاء من الأجر والثواب إزاء صلواتهم عليك ....








    هذا الحديث لا أصل له عند أهل السنة البتـــــــــه



    لا ضعيف ولا موضوع


    وبعد البحث عن الحديث توصلت إلى أنه من أحاديث بعض الطوائف التي لاتتبع مذهب اهل السنه والجماعه والله أعلم


    وقد انتشر في منتدياتهم ثم نشروها في منتديات أهل السنة ثم قام بعض


    الغير مبالين من أهل السنة في نشرها في المنتديات معلقا عليها أنها منــــقووووولة ظانا منه أنه قد برئة ذمته بذلك


    ولكن هيهات هيهات فقد وقع في المحظور والله المسعان ​

    ومما يدل على تناقض الحديث في متنه :
    قوله أنه موكل على عد قطرات المطر فقط ثم نراه يذكر أنه يعجز عن عد حسنات
    من يصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا نعرف أوكل على
    عد الحسنات أم على عد قطرات المطر !!!!!!!!!
    ولقد قال الله عن ملائكته:
    ( لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون )
     
  2. FURP

    FURP الرد الألى على المواضيع <br><img border="0" src="h

    إنضم إلينا في:
    ‏31 يناير 2007
    المشاركات:
    1,609
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    شكرا لك على الموضوع أخى storm_5122...
    ننتظر منك المزيد من المواضيع ياstorm_5122...
    حفظك الله اخىstorm_5122...
     
  3. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    عفواً ، يجب عليك التسجيل اولاً لمشاهدة الروابط .
    و ده رابط
     
  4. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    المثال الثاني :



    هذا ما فعل ثعلبة، إذا ماذا نفعل نحن في ذنوبنا العظيمة ؟



    كان ثعلبة بن عبدا لرحمن رضي الله عنه، يخدم النبي صلى الله عليه وسلم في جميع شؤونه وذات يوم بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم في حاجة له ، فمر بباب رجل من الأنصار فرأى امرأة تغتسل وأطال النظر إليها.


    ثم بعد ذلك أخذته الرهبة وخاف أن ينزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم بما صنع، فلم يعد إلى النبي ودخل جبالا بين مكة والمدينة، ومكث فيها قرابة أربعين يوماً،


    وبعد ذلك نزل جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد إن ربك يقرئك السلام ويقول لك:أن رجلاً من أمتك بين حفرة في الجبال متعوذ بي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب وسلمان الفارسي:

    انطلقا فأتياني بثعلبة بن عبدا لرحمن فليس المقصود غيره فخرج الاثنان من أنقاب المدينة فلقيا راعيا من رعاة المدينة يقال له زفافة، فقال له عمر:هل لك علم بشاب بين هذه الجبال يقال له ثعلبة؟
    فقال لعلك تريد الهارب من جهنم؟ فقال عمر : وما علمك أنه هارب من جهنم قال لأنه كان إذا جاء جوف الليل خرج علينا من بين هذه الجبال واضعا يده على أم رأسه وهو ينادي يا ليتك قبضت روحي في الأرواح ..وجسدي في الأجساد.. ولم تجددني لفصل القضاء فقال عمر: إياه نريد.فانطلق بهما فلما رآه عمر غدا إليه واحتضنه فقال: يا عمر هل علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بذنبي؟ قال لاعلم لي إلا أنه ذكرك بلامس فأرسلني أنا وسلمان في طلبك. قال يا عمر لا تدخلني عليه إلا وهو في الصلاة فابتدر عمر وسلمان الصف في الصلاة فلما سلم النبي عليه الصلاة والسلام قال يا عمر يا سلمان ماذا فعل ثعلبة؟
    قال هو ذا يا رسول الله فقام الرسول صلى الله عليه وسلم
    فحركه وانتبه
    فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : ما غيبك عني يا ثعلبة ؟
    قال ذنبي يا رسول الله
    قال أفلا أدلك على آية تمحوا الذنوب والخطايا؟
    قال بلى يا رسول الله
    قال قل ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
    قال ذنبي أعظم
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم بل كلام الله أعظم
    ثم أمره بالانصراف إلى منزله فمر من ثعلبة ثمانية أيام ثم أن سلمان أتى رسول الله فقال يا رسول الله هل لك في ثعلبة فانه لما به قد هلك؟ فقال رسول الله فقوموا بنا إليه ودخل عليه الرسول صلى الله عليه وسلم فوضع رأس ثعلبة في حجره لكن سرعان ما أزال ثعلبة رأسه من على حجر النبي
    فقال الرسول صلى الله عليه وسلم له لم أزلت رأسك عن حجري؟
    فقال لأنه ملآن بالذنوب
    قال رسول الله ما تشتكي؟
    قال :مثل دبيب النمل بين عظمي ولحمي وجلدي
    قال الرسول الكريم : ما تشتهي؟
    قال مغفرة ربي
    فنزل جبريل عليه السلام فقال: يا محمد أن ربك يقرئك السلام ويقول لك لو أن عبدي هذا لقيني بقراب الأرض خطايا لقيته بقرابها مغفرة.
    فأعلمه النبي بذلك فصاح صيحة بعدها مات على أثرها فأمر النبي بغسله وكفنه،فلما صلى عليه الرسول عليه الصلاة والسلام جعل يمشي على أطراف أنامله، فلما انتهى الدفن قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم،يا رسول الله رأيناك تمشي على أطراف أناملك قال الرسول صلى الله عليه وسلم
    والذي بعثني بالحق نبياً ما قدرت أن أضع قدمي على الأرض من كثرة ما نزل من الملائكة لتشييعه










    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ




    الجواب:
    أخي الفاضل - بارك الله فيك -
    هذا الحديث ذكره ابن الجوزي فيالموضوعات وابن عِراق في تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الموضوعة ، والسيوطيفي اللآلي المصنوعة في الأحاديث الموضوعة ، والشوكاني في الفوائد المجموعة .



    وقال ابن الجوزي : هذا حديث موضوع شديد البرودة !


    وهذا يعني أنالحديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تجوز روايته ولا يجوزتناقله إلا على سبيل التحذير منه .
    الشيخ عبد الرحمن السحيم
    عفواً ، يجب عليك التسجيل اولاً لمشاهدة الروابط .


    يراجع هذا الموضوع
    احذرْ مِـن هذه القصة ولا تروهـا إلا بشرطٍ ....
    قِصةٌ لا تثبتُ عن الصحابي "ثعلبةُ بنُ عبد الرحمنالأنصاري"
    للشيخ عَـبْـد الـلَّـه بن محمد زُقَـيْـل
    سـنـدُ الـقـصـةِ :

    أورد السيوطي في " اللآلى المصنوعة " (2/307) سند القصة فقال :

    ( أبو نعيم ) حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد المفيد ، حدثنا موسى بن هارون ومحمد بن الليث الجوهري قالا : حدثنا سليم بن منصور بن عمار ، حدثنا أبي ، حدثنا المنكدر بن محمد المنكدر ، عن أبيه ، عن جابر به .

    عِـلـلُ الـقـصـةِ :

    هذه القصة فيها ثلاثُ عللٍ :

    الـعِـلـةُ الأولـى : عِـلـةٌ إسـنـاديـةٌ :

    وهذا السند مسلسل بالضعفاء :

    1 - أبو بكر محمد بن أحمد المفيد الجَرْجَرائي .
    ذكره الإمام الذهبي في " الميزان " (3/460-461) فقال : " ... روى مناكير عن مجاهيل ... وقد حدث عنه البرقاني في صحيحه مع اعتذاره واعترافه بأنه ليس بحجة ... وقال أبو الوليد الباجي : أنكرت على أبي بكر المفيد أسانيد أدَّعَاها .

    قلت ( الذهبي ) : مات سنة ثمان وسبعين وثلاث مئة ، وله أربع وتسعون سنة . وهو متهم .ا.هـ.

    وقال أيضا في سير أعلام النبلاء (16/269) فقال : الشيخ الإمام ، المحدِّث الضعيف .

    وقال في " تذكرة الحفاظ " (3/979) : وقال الماليني : كان المفيد رجلا صالحا . قلت : لكنه متهم .

    فـائـدةٌ :

    قال الذهبي في " تذكرة الحفاظ " (3/979) :

    وقال الخطيب : حدثني محمد بن عبد الله عنه أنه قال : موسى بن هارون سماني المفيد .

    قلت ( الذهبي ) : فهذه العبارة أول ما استعملت لقبا في هذا الوقت قبل الثلاث مئة ، والحافظ أعلى من المفيد في العرف ، كما أن الحجة فوق الثقة .ا.هـ.

    2 - سُليم بن منصور بن عمار ، أبو الحسن .
    قال عنه الذهبي في " الميزان " (2/232) : عن ابن عُلية وجماعة . قال ابن أبي حاتم : قلت لأبي : أهل بغداد يتكلمون ؟ فقال : مه ، سألت ابن أبي الثلج عنه فقلت : يقولون : كتب عن عليه وهو صغير . فقال : لا .ا.هـ.

    وقال في " المغني في الضعفاء " (1/285) : سُليم بن منصور بن عمار ، عن ابن علية ، تُكلم فيه ولم يترك .ا.هـ.

    وقال في " ديوان الضعفاء " ( ص 177) : سُليم بن منصور بن عمار عن أبيه . تكلم فيه بعض البغدادين .ا.هـ.

    3 - منصور بن عمار الواعظ .
    قال عنه الذهبي في " الميزان " (4/187-188) : الواعظ ، أبو السري ... قال أبو حاتم : ليس بالقوي . وقال ابن عدي : منكر الحديث . وقال العقيلي : فيه تجهم . وقال الدارقطني : يروي عن الضعفاء أحاديث لا يتابع عليها .ا.هـ.

    ثم قال الذهبي في آخر ترجمته : وساق له ابن عدي أحاديث تدل على أنه واهٍ في الحديث .ا.هـ.

    وقد أعل العلامة الألباني في " الضعيفة " (4/359 رقم 1884) حديثا في سنده سُليم بن منصور وأبوه .

    فـائـدةٌ :

    قال ابن عدي في " الكامل " (6/395) عند آخر ترجمة منصور بن عمار :

    وكان يُعطى على الوعظ الحسن مالٌ .ا.هـ.

    وقال الذهبي في " الميزان " في ترجمة منصور بن عمار :

    وإليه كان المنتهى في بلاغة الوعظ ، وترقيق القلوب ، وتحريك الهمم ، وعظ ببغداد والشام ومصر ، وبعد صيته واشتهر اسمه .ا.هـ.

    4 - المنكدر بن محمد بن المنكدر القرشي .
    ذكره المزي في " تهذيب الكمال " (28/564-565) وأورد جملة من كلام علماء الجرح والتعديل ومنها :

    قال البخاري : قال ابن عيينة : لم يكن بالحافظ .

    وقال عباس الدوري ، عن يحيى بن معين : ليس بشيء .

    وقال مرة : ليس به بأس .

    وقال أبو زرعة : ليس بالقوي .

    وقال أبو حاتم : كان رجلا لا يفهم الحديث ، وكان كثير الخطأ ، لم يكن بالحافظ لحديث أبيه .

    وقال الجوزجاني والنسائي : ضعيف .

    ولخص الحافظ ابن حجر في " التقريب " الحكم عليه فقال : لين الحديث .

    وذكر السيوطي في " اللآلئ المصنوعة " (2/307) طريقيين تلتقي عند سليم بن منصور به فقال :

    ورواه أبو عبد الرحمن السلمي عم جده اسماعيل بن نجيد ، عن أبي عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ، عن سليم وهؤلاء لا تقوم بهم حجة .

    قلت : ورواه الخرائطي في اعتلال القلوب حدثنا أحمد بن جعفر بن محمد حدثنا إبراهيم بن علي الأطروش حدثنا سليم بن منصور به .ا.هـ.

    فتبقى علة الحديث قائمةً من عند سليم بن منصور بغض النظر عما قبله من الرجال .

    الـعـلـمـاءُ الذين أعـلـوا الـقصـةَ :

    قال ابن الأثير في أسد الغابة " (1/290) بعد أن أرود القصة في ترجمة " ثعلبة بن عبد الرحمن " :

    قلت : أخرجه ابن مندة وأبو نعيم ، وفيه غير إسناده ، فإن قوله تعالى : " " مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى " [ الضحى : 3 ] نزلت في أول الإسلام والوحي ، والنبي بمكة ، والحديث في ذلك صحيح ، وهذه القصة كانت بعد الهجرة ، فلا يجتمعان .ا.هـ.

    وأعل الحافظ ابن حجر في " الإصابة " (2/23) القصة فقال عند ترجمة الصحابي " ثـعـلـبـة ":

    يقال إنه كان يخدم النبي صلى الله عليه وسلم .

    روى بن شاهين وأبو نعيم مطولا من جهة سليم بن منصور بن عمار ، عن أبيه ، عن المنكدر بن محمد بن المنكدر ، عن أبيه ، عن جابر : أن فتى من الأنصار يقال له : ثعلبة بن عبدالرحمن كان يخدم النبي صلى الله عليه وسلم ، فبعثه في حاجة ، فمر بباب رجل من الأنصار فرأى امرأته تغتسل فكرر النظر إليها ، ثم خاف أن ينزل الوحي فهرب على وجهه حتى أتي جبالا بين مكة المدينة فقطنها ففقده النبي صلى الله عليه وسلم أربعين يوما وهي الأيام التي قالوا : ودعه ربه وقلاه ، ثم إن جبريل نزل عليه فقال : يا محمد أن الهارب بين الجبال يتعوذ بي من النار ، فأرسل إليه عمر فقال : انطلق أنت وسلمان فائتياني به فلقيها راع يقال له : دفافة فقال : لعلكما تريدان الهارب من جهنم فذكر الحديث بطوله في اتيانهما به ، وقصة مرضه ، وموته من خوفه من ذنبه .

    قال بن منده بعد أن رواه مختصرا : تفرد به منصور .

    قلت : وفيه ضعف ، وشيخه أضعف منه ، وفي السياق ما يدل على وهن الخبر لأن نزول " مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى " [ الضحى : 3 ] كان قبل الهجرة بلا خلاف .ا.هـ.

    وقال السيوطي في " اللآلئ المصنوعة " (2/307) :

    موضوع . المنكدر ليس بشيء ، وسليم تكلموا فيه ، وأبو بكر المفيد ليس بحجة ، وليس في الصحابة من اسمه ذفافة .

    وقوله تعالى : " مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى " [ الضحى : 3 ] إنما نزل بمكة بلا خلاف .ا.هـ.

    الـعِـلـةُ الـثـانـيـةُ : عِـلـةٌ فـي الـمـتـنِ :

    أن قوله تعالى : " مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى " [ الضحى : 3 ] نزلت في مكة ، والقصة في المدينة ، وهذه علة ترد بها القصة ، ولهذا أشار إلى ذلك ابن الأثير والسيوطي .

    قال ابن الأثير في أسد الغابة " (1/290) :

    وفيه غير إسناده ، فإن قوله تعالى : " " مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى " [ الضحى : 3 ] نزلت في أول الإسلام والوحي ، والنبي بمكة ، والحديث في ذلك صحيح ، وهذه القصة كانت بعد الهجرة ، فلا يجتمعان .ا.هـ.

    وقال السيوطي في " اللآلئ المصنوعة " (2/307) :

    وقوله تعالى : " مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى " [ الضحى : 3 ] إنما نزل بمكة بلا خلاف .ا.هـ.

    الـعِـلـةُ الـثـالـثـةُ : عـدم ورود صـحـابـي باسم " ذفـافـة " أو " دفـافـة " :

    لا يوجد في الصحابة من اسمه " ذفافة " أو " دفافة " وقد ترجم الحافظ ابن حجر في " الإصابة " (3/195 ، 208) لكليهما فقال :

    دفافة الراعي . تقدم ذكره في ترجمة ثعلبة بن عبدالرحمن ذكره بن الأثير في المعجمة .ا.هـ.

    وقال أيضا :

    ذفافة الراعي . له ذكر في ترجمة ثعلبة بن عبدالرحمن استدركه بن الأمين وابن الأثير في حرف الذال المعجمة وقد أشرت إليه في المهملة .ا.هـ.

    وترجم ابن الأثير في أسد الغابة (2/186) لـ " ذفافة " فقال : ذفافة . له في ذكر حديث ثعلبة بن عبد الرحمن يقتضي أن لهما صحبة . وقد ذكرناه في ثعلبة بن عبد الرحمن . ولم يذكروه .ا.هـ.

    وبعد هذا التخريج للقصة ، وعدم ثبوتها ، فلا عليك - أخي المسلم – إلا إذا وصلتك على بريدك الإلكتروني أن ترسل ردا لراسلها ، وهذا الرد يتمثل رابط تخريج القصة تحذيرا له من الكلام في حق الصحابة بغير دليل ، لأنهم هم الذين نقلوا لنا الشريعة فكيف يكون لنا أن ننسب لهم مثل هذه القصص ؟

    عفواً ، يجب عليك التسجيل اولاً لمشاهدة الروابط .
     
  5. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    المثال الثالث :

    وفي هذا المثال من الشر ما جعلنا نورده هنا وذلك لكثرة انتشاره في المنتديات

    نسأل الله العفو والعافية

    جزاء الخوف من الله

    قال بعض الصالحين : دخلت إلى مصر

    فوجدت حداداً يخرج الحديد بيده من النار!!!

    ويقلبه على السندال .. ولا يجد لذلك ألماً ..!!

    فقلت في نفسي (( هذا عبدُ صالح لاتعدو عليه النار)) فدنوت منه وسلمت عليه

    فرد علي السلام فقلت له :: (( ياسيدي بالذي منّ عليك بهذه الكرامة

    إلا مادعوت لي فبكى وقال :: (( والله ياأخي ماأنا كما ضننت

    فقلت له :: ياأخي أن هذا الذي تفعله لايقدر عليه إلا الصحالون

    فقال أن لهذا الأمر حديثا عجيبا

    فقلت له :: أن رأيت أن تعرفني به فاأفعل

    قال :: نعم

    كنت يوماً من الأيام جالساً في هذا الدكان وكنت كثير التخليط

    إذ وقفت عليّ أمراءة لم أرا قط أحسن منها وجهاً

    فقالت :: ياأخي هل عندك شيئاً لله ..!!

    فلما نظرت إليها فتنت بها وقلت لها

    هل لكِ أن تمضي معي إلى البيت وأدفع لكِ مايكفيك

    فنظرت إليّ زماناً طويلاً فذهبت فغابت عني طويلاً

    ثم رجعت وقالت :: ياأخي لقد أحوجتني الضرورة إلى ماذكرت

    قال : فقفلت الدكان

    ومضيت بها إلى البيت ..

    فقالت لي :: ياهذا

    أن لي أطفالاً وقد تركتهم على فااقة شديدة !!!

    فإن رأيت تعطيني شيئاً أذهب به إليهم

    وأرجع إليك فاأفعل

    قال :: فاأخذت عليها العهود والمواثيق

    ودفعت لها بعضا من الدراهم

    فمضيت وغابت ساعة

    ثم رجعت .. فدخلت بها إلى البيت وأغلقت الباب ..

    فقالت :: لمَ فعلتَ هذا ؟؟

    فقلت لها :: خوفاً من الناس

    فقالت :: ولمَ لاتخاف من رب الناس

    فقلت لها :: أنه غفور رحيم

    ثم تقدمت إليها

    فوجدتها تظطرب كما تظطرب السعفه يوم ريح عاصف ..!!

    ودموعها تنحدر على خديها

    فقلت لها :: مما أظطرابك وبكاؤك ؟؟؟؟!!ّ

    فقالت :: خوفاً من الله عزوجل

    ثم قالت لي :: ياهذا أن تركتني لله

    ضمنت لك أن الله لايعذبك بالنــــار

    لافي الدنيا ولافي الآخرة ..

    قال :: فقمت وعطيتها جميع ماكان عندي

    وقلت لها :: ياهذه قد تركتك خوفاً من الله عزوجل

    قال : فلمَ فارقتني غلبتني عيني فنمت ..

    فرأيت امراءة لم أرا قط أحسن منها وجهاً

    وعلى رأسها تاج من الياقوت الأحمر ..

    فقالت لي :: جزاك الله عنا خيراً

    قلت لها :: ومن أنتِ ؟؟

    قالت :: أنا أم الصبية التي أتتك وتركتها خوفاً من الله عزوجل

    لاأحرقك الله بالنار لافي الدنيا ولافي الآخرة

    فقلت لها :: عرفيني بها ؟؟ ومن أي نسل هي يرحمك الله ؟؟!!ّ

    فقالت :: هي من نسل رسول الله صلى الله عليه وسلم

    فتذكرت قول الله عزوجل :: أنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت

    ويطهركم تطهيرا ))

    ثم أفقت من منامي ومن ذلك الوقت

    لم تعدو عليّ النار

    وأرجو أن لاتعدو عليّ في الآخرة

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

    هذه القصة اوردها أبن الجوزي ص220 في المواعظ والمجالس

    أقول
    كتاب أبن الجوزي المواعظ والمجالس تكلم عنه أهل العلم بأنه كثير الأحاديث والقصص المكذومة والتي لا سند لها والدليل
    هذه القصة المذكورة فكيف تكون كرامة لشخص مجهول
    وما يدرينا أهو صالح أم ساحر يدعي الكرامة وما أكثرهم في كل عصر من العصور حتى في زماننا هذا حتي تعددة طرقهم فمنهم من يدخل السيف
    في بطنه ويخرجه من الجهة الأخرى ثم يقول هذا من الإيمان وهي كرامة
    من الله والذي بعث محمدا بالحق إنهم لسحرة تتعامل مع الشياطين
    ثم إن الكرامة لا تكون إلا لأولياء الله الصالحون الذين شهد لهم بالصلاح
    والتمسك بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لأن الكرامة في الغالب لا تأتي إلا لنصر حق أو دفع باطل لا لتثبيت شخص بعينه فلا يلزم إذًا أن يكون لكل ولي كرامة‏.‏ قد يحيى الولي ويموت وليس
    له كرامة أي أن الشخص لا يستطيع التحكم بها
    فيظهرها في أي وقت شاء للناس فلو كان ذلك حقا لسمعنا لكل صحابي كرامة لا تفارقه في أي وقت شاء للناس.
    ثم ومن هي هذه المرأة حتى تعطي له الأمان
    من النار في الدنيا والأخرة ولو فتحنا الباب لمثل ذلك لفاز بها السحار وزعموا
    أنها كرامة حلموا بها لأجل كذا وكذا
     
  6. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    المثال الرابع :



    عقوبة تارك الصلاة روى عن الرسول صلي الله عليه وسلم :



    من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمسة عشر عقوبة . سته منها في الدنيا .وثلاثه عند الموت وثلاثه في القبر وثلاثة عند خروجه من القبر


    *** اما الستة التي تصيبه في الدنيا .... فهي


    1_ ينزع الله البركه من عمره .


    2_يمسح الله سم الصالحين من وجهه. ​

    3_ كل عمل لا يؤجر من الله .
    4_ لا يرفع له دعاء الي السماء .
    5_تمقته الخلائق في دار الدنيا
    6_ ليس له حظ في دعاء الصالحين .
    *اما الثلاثه التي تصيبه عند الموت : ***
    1_ انه يموت ذليلا .
    2_ انه يموت جائعا .
    3_ انه يموت عطشان ولو سقي مياه بحار الدنيا ماروى عنه عطشه .
    ****اما الثلاثه التي تصيبه في قبره فهي :
    1_ يضيق الله عليه قبره ويعصره حتي تختلف ضلوعه .
    2_ يوقد الله علي قبره نارا في حمرها
    3_ يسلط الله عليه ثعبان يسمي الشجاع الاقرع .
    *** اما الثلاثه التي تصيبه يوم القيامه 0...فهي :
    1_ يسلط الله عليه من يصحبه الي نار جهنم علي جمر وجهه.
    2_ ينظر الله تعالي اليه يوم القيامة بعين الغضب يوم الحساب .
    >يقع لحم وجهه
    3_ يحاسبه الله عز وجل حسابا شديدا ما عليه من مزيد ويأمره الله به الي النار وبئس القرار
    قال صلي الله عليه وسلم
    ****** من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور
    ****** من ترك صلاة الظهر فليس في رزقه بركه .
    ****** من ترك صلاة العصر فليس في جسمه ىقوة .
    ****** من ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمره .
    ****** من ترك صلاة العشاء فليس في نومه راحه .










    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ



    فالحديث المذكور ليس ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولقد سئل سماحة الشيخ


    ابن باز عن هذا الحديث فأجاب عليه ( رحمه الله )


    وإليك السؤال والإجابة ومصدرها


    الســـــــؤال:​

    وقعت يدي على منشور بعنوان [عقوبة تارك الصلاة] وفيه يذكر: روي عن النبي صلى الله عليه وسلم: "من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمس عشرة عقوبة ست مثها في الدنيا وثلاث عند الموت وثلاث في القبر وثلاث عند خروجه من القبر" نرجو من سماحتكم بيان صحة هذا الحديث.
    السائلة /أم مجاهد
    الإجابة:
    - هذا خبر موضوع لا أساس له من الصحة، ولكن أمر الصلاة عظيم، وهي عمود الإسلام، فالواجب على كل مسلم المحافظة عليها، في أوقاتها مع إخوانه في الله في المساجد، ولا يجوز التخفف عنها ولا التساهل بها، لقول الله سبحانه {فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غياً} وقوله صلى الله عليه وسلم "بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة"، أخرجه مسلم في صحيحه، وقوله صلى الله عليه وسلم "من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة له إلا من عذر"، أخرجه ابن ماجة والدارقطني بسند صحيح، قيل لابن عباس ما هو العذر قال خوف أو مرض.
    مجلة الدعوة – العدد:1685
    الفتوى الثانيه
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
    فهذه النشرة التي تتعلق بتارك الصلاة هي من الباطل والمنكر ومن الأمور المبتدعة في الدين ومن القول على الله بلا علم، وقد بين الله سبحانه وتعالى في كتابه أن ذلك من أعظم الذنوب، فقال تعالى: (قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطاناً وأن تقولوا على الله مالا تعلمون) [ الأعراف: 33]. فليتق الله عبدٌ يسلك هذه الطريقة المنكرة وينسب إلى الله وإلى رسوله صلى الله عليه وسلم ما لم يصدر عنهما، فإن تحديد العقوبات وتعيين الجزاءات على الأعمال، إنما هو من علم الغيب ولا علم لأحد به إلا من طريق الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يرد في الكتاب ولا السنة الصحيحة شيء من ذلك البتة. أما الحديث الذي نسبه صاحب النشرة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في عقوبة تارك الصلاة، وأنه يعاقب بخمس عشرة عقوبة … الخ ، فإنه من الأحاديث الباطلة المكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم، كما بين ذلك الحفاظ من العلماء رحمهم الله، كالحافظ الذهبي في الميزان والحافظ ابن حجر وغيرهما. وقال الحافظ ابن حجر عن هذا الحديث في ترجمة رواته في لسان الميزان "وهو ظاهر البطلان من أحاديث الطرقية" أي أصحاب الطرق الصوفية. ولا يجوز ترويج هذا الحديث المكذوب والموضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أمثاله مما ينتشر بين حين وآخر حتى يتثبت منه ويسأل أهل العلم عنه. وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من روى عني حديثاً وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين". وليعلم أن ما جاء عن الله تعالى وعن رسوله صلى الله عليه وسلم في شأن الصلاة، وعقوبة تاركها يكفي ويشفي، قال تعالى: (فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون) [ الماعون:4-5]. فإذا كان الويل عذاب المصلين الذين وصفوا بهذا الوصف، وهو تأخير الصلاة حتى يخرج وقتها، فما بالك بمن لا يصلي أصلاً. وقال عليه الصلاة والسلام: "بين الرجل والكفر والشرك ترك الصلاة" [أخرجه مسلم في صحيحه]. والله الهادي إلى سواء السبيل.








    عفواً ، يجب عليك التسجيل اولاً لمشاهدة الروابط .
     
  7. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    المثال الخامس



    عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال : جاء جبريل إلى النبي صلى اللَّه عليه وسلم في ساعة ما كان يأتيه فيها متغير اللون فقال له النبي صلى اللَّه عليه وسلم : " مالي أراك متغير اللون ؟ " ، فقال : " يا محمد جئتك في الساعة التي أمر اللَّه بمنافخ النار أن تنفخ فيها ، ولا ينبغي لمن يعلم أن جهنم حق ، وأن النار حق ، وأن عذاب القبر حق ، وأن عذاب اللَّه أكبر أن تقرّ عينه حتى يأمنها " ، فقال النبي صلى اللَّه عليه وسلم : يا جبريل ؛ صف لي جهنم ؟ قال : نعم ؛ إن اللَّه تعالى لما خلق جهنم أوقد عليها ألف سنة فأجمرت ، ثم أوقد عليها ألف سنة فابيضت ، ثم أوقد عليها ألف سنة فاسودت ، فهي سوداء مظلمة لا ينطفئ لهبها ولا جمرها ، والذي بعثك بالحق لو أن مثل خرم إبرة فتح منها لاحترق أهل الدنيا عن آخرهم من حرها ، والذي بعثك بالحق لو أن ثوباً من أثواب أهل النار علق بين السماء والأرض لمات جميع أهل الأرض من نتنها وحرها عن آخرهم لما يجدون من حرها ، والذي بعثك بالحق نبياً لو أن ذراعاً من السلسلة التي ذكرها اللَّه تعالى في كتابه وضع على جبل لذاب حتى يبلغ الأرض السابعة ، والذي بعثك بالحق نبياً لو أن رجلاً بالمغرب يعذب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها ، حرها شديد وقعرها بعيد وحليها حديد وشرابها الحميم والصديد وثيابها مقطعات النيران " لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ " [ الحجر : 44 ] من الرجال والنساء ، فقال صلى اللَّه عليه وسلم : " أهي كأبوابنا هذه ؟ " ، قال : " لا ؛ ولكنها مفتوحة بعضها أسفل من بعض من باب إلى باب مسيرة سبعين سنة كل باب منها أشد حراً من الذي يليه سبعين ضعفاً ، يساق أعداء اللَّه إليها فإذا انتهوا إلى بابها استقبلتهم الزبانية بالأغلال والسلاسل فتسلك السلسلة في فمه وتخرج من دبره ، وتغل يده اليسرى إلى عنقه وتدخل يده اليمنى في فؤاده فتنزع من بين كتفيه وتشد بالسلاسل ، ويقرن كل آدمي مع شيطان في سلسلة ويسحب على وجهه وتضربه الملائكة بمقامع من حديد " كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا " [ الحج : 22 ] ، فقال النبي صلى اللَّه عليه وسلم : " من سكان هذه الأبواب ؟ " ، فقال : " أما الباب الأسفل ففيه المنافقون ، ومن كفر من أصحاب المائدة ، وآل فرعون واسمها الهاوية ، والباب الثاني فيه المشركون واسمه الجحيم ، والباب الثالث فيه الصابئون واسمه سقر ، والباب الرابع فيه إبليس ومن تبعه والمجوس واسمه لظى ، والباب الخامس فيه اليهود واسمه الحطمة ، والباب السادس فيه النصارى واسمه السعير ، ثم أمسك جبريل حياء من رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم ، فقال له عليه الصلاة والسلام : " ألا تخبرني من سكان الباب السابع ؟ فقال : " فيه أهل الكبائر من أمتك الذين ماتوا ولم يتوبوا ، فخر النبي صلى اللَّه عليه وسلم مغشياً عليه ، فوضع جبريل رأسه على حجره حتى أفاق ، فلما أفاق قال : يا جبريل عظمت مصيبتي واشتد حزني أو يدخل أحد من أمتي النار ؟ قال : نعم ؛ أهل الكبائر من أمتك " ، ثم بكى رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم وبكى جبريل ، ودخل رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم منزله واحتجب عن الناس ، فكان لا يخرج إلا إلى الصلاة يصلي ويدخل ولا يكلم أحداً ويأخذ في الصلاة ويبكي ويتضرع إلى اللَّه تعالى ، فلما كان اليوم الثالث أقبل أبو بكر رضي اللَّه عنه حتى وقف بالباب وقال : " السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة ، هل إلى رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم من سبيل ؟ فلم يجبه أحد فتنحى باكياً " ، فأقبل عمر رضي اللَّه عنه فوقف بالباب وقال : " السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة هل إلى رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم من سبيل ؟ فلم يجبه أحد فتنحى وهو يبكي " ، فأقبل سلمان الفارسي حتى وقف بالباب وقال : السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة ، هل إلى مولاي رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم من سبيل ؟ فلم يجبه أحد فأقبل يبكي مرة ويقع مرة ويقوم أخرى حتى أتى بيت فاطمة ووقف بالباب ثم قال : السلام عليك يا ابنة رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم ، وكان علي رضي اللَّه عنه غائباً فقال : يا ابنة رسول اللَّه إن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم قد احتجب عن الناس فليس يخرج إلا إلى الصلاة فلا يكلم أحداً ولا يأذن لأحد في الدخول عليه، فاشتملت فاطمة بعباءة قطوانية وأقبلت حتى وقفت على باب رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم ثم سلمت وقالت : يا رسول اللَّه أنا فاطمة ورسول اللَّه ساجد يبكي فرفع رأسه وقال : ما بال قرة عيني فاطمة حجبت عني افتحوا لها الباب ، ففتح لها الباب فدخلت فلما نظرت إلى رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم بكت بكاءاً شديداً لما رأت من حاله مصفراً متغيراً قد ذاب لحم وجهه من البكاء والحزن، فقالت : يا رسول اللَّه ما الذي نزل عليك ؟ فقال : يا فاطمة جاءني جبريل ووصف لي أبواب جهنم ، وأخبرني أن في أعلى بابها أهل الكبائر من أمتي فذلك الذي أبكاني وأحزنني . قالت : يا رسول اللَّه كيف يدخلونها ؟ قال بلى تسوقهم الملائكة إلى النار ولا تسود وجوههم ولا تزرق أعينهم ولا يختم على أفواههم ولا يقرنون مع الشياطين ولا يوضع عليهم السلاسل والأغلال . قالت : قلت : يا رسول اللَّه وكيف تقودهم الملائكة ؟ فقال : أما الرجال فباللحى وأما النساء فبالذوائب والنواصي ، فكم من ذي شيبة من أمتي يقبض على لحيته ويقاد إلى النار وهو ينادي واشيبتاه واضعفاه ، فكم من ذي شاب قد قبض على لحيته يساق إلى النار وهو ينادي واشباباه وأحسن صورتاه ، وكم من امرأة من أمتي قد قبض على ناصيتها تقاد إلى النار وهي تنادي وافضيحتاه وأهتك ستراه ، حتى ينتهي بهم إلى مالك فإذا نظر إليهم مالك قال للملائكة : من هؤلاء ؟ فما ورد عليّ من الأشقياء أعجب شأناً من هؤلاء لم تسود وجوههم ولم تزرق أعينهم ولم يختم على أفواههم ولم يقرنوا مع الشياطين ولم توضع السلاسل والأغلال في أعناقهم ، فتقول الملائكة هكذا أمرنا أن نأتيك بهم على هذه الحالة ، فيقول لهم مالك يا معشر الأشقياء من أنتم ؟ " وروي في خبر آخر " أنهم لما قادتهم الملائكة ينادون : " وامحمداه " ، فلما رأوا مالكاً نسوا اسم محمد صلى اللَّه عليه وسلم من هيبته ، فيقول لهم : من أنتم ؟ فيقولون : نحن ممن أنزل علينا القرآن ، ونحن ممن يصوم رمضان ، فيقول مالك : ما نزل القرآن إلا على أمة محمد صلى اللَّه عليه وسلم فإذا سمعوا اسم محمد صاحوا وقالوا : نحن من أمة محمد صلى اللَّه عليه وسلم ، فيقول لهم مالك : أما كان لكم في القرآن زاجر عن معاصي اللَّه تعالى ؟ فإذا وقف بهم على شفير جهنم ونظروا إلى النار وإلى الزبانية قالوا : يا مالك ائذن لنا فنبكي على أنفسنا ، فيأذن لهم فيبكون الدموع حتى لم يبق لهم دموع ، فيبكون الدم ، فيقول مالك : ما أحسن هذا البكاء لو كان في الدنيا ، فلو كان هذا البكاء في الدنيا من خشية اللَّه ما مستكم النار اليوم ، فيقول مالك للزبانية : ألقوهم ألقوهم في النار ، فإذا ألقوا في النار نادوا بأجمعهم : " لا إله إلا اللَّه فترجع النار عنهم " ، فيقول مالك : يا نار خذيهم ، فتقول : " كيف آخذهم وهم يقولون لا إله إلا الله ؟ " ، فيقول مالك للنار : " خذيهم " ، فتقول : " كيف آخذهم وهم يقولون لا إله إلا الله ؟ ، فيقول مالك : نعم بذلك أمر رب العرش فتأخذهم ، فمنهم من تأخذه إلى قدميه ، ومنهم من تأخذه إلى ركبتيه ، ومنهم من تأخذه إلى حقويه ، ومنهم من تأخذه إلى حلقه ، فإذا هوت النار إلى وجهه قال مالك : لا تحرقي وجوههم فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا ولا تحرق قلوبهم فطالما عطشوا في شهر رمضان فيبقون ما شاء اللَّه فيها ، ويقولون : يا أرحم الراحمين يا حنان يا منان ، فإذا أنفذ اللَّه تعالى حكمه قال : يا جبريل ما فعل العاصون من أمة محمد صلى اللَّه عليه وسلم ، فيقول : اللهم أنت أعلم بهم ، فيقول : انطلق فانظر ما حالهم ، فينطلق جبريل عليه الصلاة والسلام إلى مالك وهو على منبر من نار في وسط جهنم ، فإذا نظر مالك إلى جبريل عليه الصلاة والسلام قام تعظيماً له فيقول : يا جبريل ما أدخلك هذا الموضع ؟ فيقول : ما فعلت بالعصابة العاصية من أمة محمد ؟ فيقول مالك : ما أسوأ حالهم وأضيق مكانهم قد أحرقت أجسامهم وأكلت لحومهم وبقيت وجوههم وقلوبهم يتلألأ فيها الإيمان ، فيقول جبريل : ارفع الطبق عنهم حتى أنظر إليهم ، قال : فيأمر مالك الخزنة فيرفعون الطبق عنهم ، فإذا نظروا إلى جبريل وإلى حسن خلقه علموا أنه ليس من ملائكة العذاب ، فيقولون : من هذا العبد الذي لم نر أحداً قط أحسن منه ؟ فيقول مالك : هذا جبريل الكريم على ربه الذي كان يأتي محمداً صلى اللَّه عليه وسلم بالوحي ، فإذا سمعوا ذكر محمد صلى اللَّه عليه وسلم صاحوا بأجمعهم وقالوا : يا جبريل أقرئ محمداً صلى اللَّه عليه وسلم منا السلام وأخبره أن معاصينا فرقت بيننا وبينك وأخبره بسوء حالنا ، فينطلق جبريل حتى يقوم بين يدي اللَّه تعالى فيقول اللَّه تعالى : كيف رأيت أمة محمد ؟ فيقول : يا رب ما أسوأ حالهم وأضيق مكانهم ، فيقول : هل سألوك شيئاً ؟ فيقول : يا رب نعم سألوني أن أقرئ نبيهم منهم السلام وأخبره بسوء حالهم ، فيقول اللَّه تعالى : انطلق وأخبره ، فينطلق جبريل إلى النبي صلى اللَّه عليه وسلم وهو في خيمة من درة بيضاء لها أربعة آلاف باب لكل باب مصراعان من ذهب ، فيقول : يا محمد قد جئتك من عند العصابة العصاة الذين يعذبون من أمتك في النار وهم يقرءونك السلام ويقولون : ما أسوأ حالنا وأضيق مكاننا فيأتي النبي صلى اللَّه عليه وسلم إلى تحت العرش فيخر ساجداً ويثني على اللَّه تعالى ثناء لم يثن عليه أحد مثله ، فيقول اللَّه تعالى : ارفع رأسك وسل تعط واشفع تشفع ، فيقول : يا رب الأشقياء من أمتي قد أنفذت فيهم حكمك وانتقمت منهم فشفعني فيهم ، فيقول اللَّه تعالى : قد شفعتك فيهم فائت النار فأخرج منها من قال لا إله إلا الله ، فينطلق النبي صلى اللَّه عليه وسلم فإذا نظر مالك النبي صلى اللَّه عليه وسلم قام تعظيماً له فيقول : يا مالك ما حال أمتي الأشقياء ؟ فيقول : ما أسوأ حالهم وأضيق مكانهم ، فيقول محمد صلى اللَّه عليه وسلم : افتح الباب ، وارفع الطبق ، فإذا نظر أهل النار إلى محمد صلى اللَّه عليه وسلم صاحوا بأجمعهم فيقولون : يا محمد ؛ أحرقت النار جلودنا وأحرقت أكبادنا ، فيخرجهم جميعاً وقد صاروا فحماً قد أكلتهم النار ، فينطلق بهم إلى نهر بباب الجنة يسمى نهر الحيوان فيغتسلون منه فيخرجون منه شباباً جردا مردا مكحلين وكأن وجوههم مثل القمر مكتوب على جباههم الجهنميون عتقاء الرحمن من النار فيدخلون الجنة ، فإذا رأى أهل النار أن المسلمين قد أخرجوا منها قالوا : يا ليتنا كنا مسلمين وكنا نخرج من النار وهو قوله تعالى : " رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ " [ الحجر : 2 ] .


    الجواب :






    الحديثُ ورد من طريقٍ آخر بلفظٍ مختصرٍ ، ونصهُ :


    عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في حين غير حينه الذي كان يأتيه فيه ، فقام إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " يا جبريل ؛ مالي أراك متغير اللون ؟! فقال : ما جئتك حتى أمر الله بمفاتيح النار. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا جبريل ؛ صف لي النار وانعت لي جهنم . فقال جبريل : إن الله تبارك وتعالى أمر بجهنم فأوقد عليها ألف عام حتى ابيضت ، ثم أمر فأوقد عليها ألف عام حتى احمرت ، ثم أمر فأوقد عليها ألف عام حتى اسودت ، فهي سوداء مظلمة لا يضيء شررها ولا يطفأ لهبها ، والذي بعثك بالحق لو أن ثقب إبرة فتح من جهنم لمات من في الأرض كلهم جميعا من حره ، والذي بعثك بالحق لو أن ثوبا من ثياب الكفار علق بين السماء والأرض لمات من في الأرض جميعا من حره ، والذي بعثك بالحق لو أن خازنا من خزنة جهنم برز إلى أهل الدنيا فنظروا إليه لمات من في الأرض كلهم من قبح وجهه ومن نتن ريحه ، والذي بعثك بالحق لو أن حلقة من حلق سلسلة أهل النار التي نعت الله في كتابه وضعت على جبال الدنيا لأرفضت وما تقارت حتى تنتهي إلى الأرض السفلى . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "حسبي يا جبريل ، فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جبريل وهو يبكي قال : تبكي يا جبريل وأنت من الله بالمكان الذي أنت فيه ؟ فقال : وما لي لا أبكي أنا أحق بالبكاء ، لعلي أكون في علم الله على غير الحال التي أنا عليها ، وما أدري لعلي ابتلى بما ابتلي به إبليس فقد كان من الملائكة ، وما أدري لعلي ابتلى بما ابتلي به هاروت وماروت ، فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم وبكى جبريل ، فما زالا يبكيان حتى نوديا : أن يا جبريل ويا محمد إن الله قد أمنكما أن تعصياه " .


    أخرجهُ الطبراني في " الأوسط " (4840 – مجمع البحرين) ، وأورده العلامةُ الألباني – رحمهُ اللهُ - في " الضعيفة " (1306 ، 4501) ، وفي " ضعيف الترغيب والترهيب " (2125) وحكم عليه بالوضعِ في المواضعِ الثلاثةِ ، وفي سندهِ سلامُ الطويل وهو متهمٌ بالكذبِ .

    والحديثُ فيه علةٌ أخرى، الانقطاعُ بين عدي بنِ عدي الكندي وعمرَ بنِ الخطابِ رضي اللهُ عنه

    عفواً ، يجب عليك التسجيل اولاً لمشاهدة الروابط .
     
  8. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    و البقية تأتى بعد مدفع الأفطار
     
  9. whataboutyou

    whataboutyou

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أغسطس 2007
    المشاركات:
    665
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الإقامة:
    Egypt
    جزاك الله خيرا موضوع مهم
     
  10. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    شكراً على الرد و معلش الموضوع طوييييييييييييييييييييييل زيى بس مهم و لسا فى بقية
     
  11. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    المثال السادس
    حديث عن أنس رضي الله عنه قال: كان رجل على عهد النبي صلى الله عليه وسلم يتجر من بلاد الشام إلى المدينة ولا يصحب القوافل توكلاً منه على الله تعالى... فبينما هو راجع من الشام عرض له لص على فرس، فصاح بالتاجر: قف فوقف التاجر، وقال له: شأنك بمالي. فقال له اللص: المال مالي، وإنما أريد نفسك. فقال له: أنظرني حتى أصلي. قال: افعل ما بدا لك . فصلى أربع ركعات ورفع رأسه إلى السماء يقول: يا ودود يا ودود، ياذا العرش المجيد، يا مبدئ يا معيد، يا فعالا لما يريد، أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك، وأسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك، وأسألك برحمتك التي وسعت كل شيء، لا إله إلا أنت، يا مغيث أغثني، ثلاث مرات. وإذا بفارس بيده حربة، فلما رآه اللص ترك التاجر ومضى نحوه فلما دنا منه طعنه فأرداه عن فرسه قتيلا، وقال الفارس للتاجر: اعلم أني ملك من السماء الثالثة.. لما دعوت الأولى سمعنا لأبواب السماء قعقعة فقلنا: أمر حدث، ثم دعوت الثانية، ففتحت أبواب السماء ولها شرر، ثم دعوت الثالثة، فهبط جبريل عليه السلام ينادي: من لهذا المكروب؟ فدعوت الله أن يوليني قتله. واعلم يا عبد الله أن من دعا بدعائك في كل شدة أغاثه الله وفرج عنه. ثم جاء التاجر إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فأخبره فقال المصطفى صلى الله عليه و سلم : (( لقد لقنك الله أسماءه الحسنى التي إذا دعي بها أجاب، وإذا سئل بها أعطى)) صدق الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم
    الجواب :

    هذا الحديث أخرجه ابن أبي الدنيا في ( مجابوا الدعوة 63 )
    وفي (الهواتف 24 ) ومن طريقه :
    اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة
    ( كرامات الأولياء 5 / 166 "111 " ) وعبدالغني المقدسي في الترغيب في الدعاء ( 104- ) وذكره ابن حجر في الإصابة ( 12 / 24 )
    وأورده ابنُ الأثيرِ في " أسد الغابة " (6/295) .

    وذكرهُ الحافظُ ابنُ حجرٍ في الأصابة " (12/24) عند ترجمةِ " ابي معلق " فقال : " أبو معلق الأنصاري . استدركهُ أبو موسى ، وأخرج من طريق بن الكلبي عن الحسن عن أبي بن كعب : أن رجلا كان يكنى أبا معلق الأنصاري خرج في سفرة من أسفاره ... " فذكر قصة له مع اللصِ الذي أراد قتله .
    قال محققُ كتابِ " أصول الاعتقاد " الشيخ أحمد بن سعد حمدان عن السندِ : سندهُ ضعيفٌ . فيه ثلاثةُ أشخاصٍ لم أجد لهم تراجم وهم : الكلبي ، وفهير بن زياد الأسدي ، وعيسى بن عبد الله التميمي .ا.هـ
    وأوردهُ الإمامُ ابنُ القيمِ في " الداءِ والدواءِ " ( ص 40 ) ، وقال عنه الشيخُ عمرو عبد المنعم سليم : " أثرٌ منكرٌ . رواهُ ابنُ أبي الدينا في " مجابوا الدعوة " (23) : حدثنا عيسى بنُ عبدِ اللهِ التميمي قال : أخبرني فهيرُ بنُ زياد الأسدي ، عن موسى بنِ وردان ، عن الكلبي - وليس بصاحبِ التفسيرِ - عن الحسن عن أنس
    والظاهر أن جميع طرق هذه القصة تدور على الكلبي المجهول

    فقد رواها :

    == مرة عن الحسن عن أنس
    == ومرة عن أبي صالح عن أنس
    == ومرة عن الحسن عن أبي بن كعب

    وهذا الكلبي مجهول ، وليس هو صاحب التفسير كما ورد في الأسانيد السابقة

    وكما يلاحظ ، فقد اضطرب فيها


    فالقصة ليست بثابتة
     
  12. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    المثال السابع
    عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده قال : نزل جبريل عليه السلام إلى النبي صلى الله عليه وسلم في أحسن صورة لم ينزل في مثلها قط ؛ ضاحكا مستبشرا . فقال : السلام عليك يا محمد . قال : وعليك السلام يا جبريل . قال : إن الله بعثني إليك بهدية كنوز العرش أكرمك الله بهن .قال : وما تلك الهدية يا جبريل ؟ . فقال جبريل : قل يا من أظهر الجميل ، وستر القبيح ، يا من لا يؤاخذ بالجريرة ، ولا يهتك الستر ، يا عظيم العفو ، يا حسن التجاوز ، يا واسع المغفرة ، يا باسط اليدين بالرحمة ، يا صاحب كل نجوى ، ويا منتهى كل شكوى ، يا كريم الصفح ، يا عظيم المن ، يا مبتدئ النعم قبل استحقاقها ، يا ربنا ، ويا سيدنا ، ويا مولانا ، ويا غاية رغبتنا ، أسألك يا الله أن لا تشوي خلقي بالنار . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فما ثواب هذه الكلمات ؟ . قال: هيهات هيهات ، انقطع العلم ، لو اجتمع ملائكة سبع سماوات وسبع أرضين على أن يصفوا ثواب ذلك إلى يوم القيامة ما وصفوا من ألف جزء جزء*ا واحدا ، فإذا قال العبد : يامن أظهر الجميل وستر القبيح ، ستره الله برحمته في الدنيا وجملة في الآخرة وستر الله عليه ألف ستر في الدنيا والآخرة ، وإذا قال : يامن لم يؤاخذ بالجريرة ولم يهتك الستر ، لم يحاسبه الله يوم القيامة ولم يهتك ستره يوم يهتك الستور ، وإذا قال : يا عظيم العفو ، غفر الله له ذنوبه ولو كانت خطيئته مثل زبد البحر ، وإذا قال : ياحسن التجاوز ، تجاوز الله عنه حتى السرقة وشرب الخمر وأهاويل الدنيا ، وغير ذلك من الكبائر ، وإذا قال : يا واسع المغفرة ، فتح الله عز وجل له سبعين بابا من الرحمة فهو يخوض في رحمة الله عز وجل حتى يخرج من الدنيا ، وإذا قال : يا باسط اليدين بالرحمة ، بسط الله يده عليه بالرحمة، وإذا قال : يا صاحب كل نجوى ويا منتهى كل شكوى ، أعطاه الله عز وجل من الأجر ثواب كل مصاب وكل سالم وكل مريض وكل ضرير وكل مسكين وكل فقير إلى يوم القيامة ، وإذا قال : يا كريم الصفح ، أكرمه الله كرامة الانبياء ، وإذا قال : يا عظيم المن ، أعطاه الله يوم القيامة أمنيته وأمنية الخلائق ، وإذا قال : يا مبتدئا بالنعم قبل استحقاقها ، أعطاه الله من الأجر بعدد من شكر نعماء*ه ، وإذا قال : يا ربنا ويا سيدنا ويا مولانا ، قال الله تبارك وتعالى : اشهدوا ملائكتي أني غفرت له وأعطيته من الأجر بعدد من خلقته في الجنة والنار والسماوات السبع والأرضين السبع الشمس والقمر والنجوم وقطر الأمطار وأنواع الخلق والجبال والحصى والثرى وغير ذلك والعرش والكرسي ، وإذا قال : يا مولانا ، ملا الله قلبه من الإيمان ، وإذا قال : يا غاية رغبتنا ، أعطاه الله يوم القيامة رغبته ومثل رغبة الخلائق ، وإذا قال : أسألك يا الله أن لا تشوه خلقي بالنار ، قال الجبار جل جلاله : استعتقني عبدي من النار ، اشهدوا ملائكتي أني قد أعتقته من النار وأعتقت أبويه وإخوانه وأهله ولده وجيرانه ، وشفعته في ألف رجل ممن وجب لهم النار ، وآجرته من النار ، فعلمهن يا محمد المتقين ، ولا تعلمهن المنافقين فإنها دعوة مستجابة لقائليهن إن شاء الله ، وهو دعاء أهل البيت المعمور حوله إذا كانوا يطوفون به

    تخريجُ الحديثِ :





    أخرجهُ الحاكمُ في " المستدرك " (1/544 – 545) من طريق إسماعيل بن أبي أويس ثنا أحمد بن محمد بن داود الصنعاني ، أخبرني أفلح بن كثير ، ثنا ابن جريج عن عمرو بن شعيب به ، وقال : " هذا حديثٌ صحيحُ الإسنادِ ، فإن رواتهُ كلهم مدنيون ثقات ، وقد ذكرتُ فيما تقدم الخلاف بين أئمةِ الحديثِ في سماعِ شعيب بنِ محمدِ بنِ عبدِ الله بنِ عمرو من جده " . وسكت عليه الذهبي في التلخيص .

    وأخرجهُ البيهقي في " الأسماء والصفات " (90) . وقال : " وهو دعاءٌ حسنٌ ، وفي صحتهِ عن النبي صلى الله عليه وسلم نظرٌ .

    قال الشيخُ مقبلُ الوادعي – رحمهُ اللهُ – في تتبعهِ لأوهامِ الحاكمِ التي سكت عليها الذهبي (1/739 ح 2050) : " في " الميزانِ " في ترجمةِ أحمدَ بنِ محمد بنِ داود الصنعاني قال الذهبي : " أتى بخبرٍ لا يحتمل " ، ثم ساق له هذا الحديثَ ، ثم قال : " قال الحاكمُ : " صحيحٌ " ، قلتُ : " كلا " ، قال – أي الحاكم - : " فرواتهُ كلهم مدنيون " ، قلتُ : " كلا " ، قال : " ثقاتٌ " ، قلتُ : " أنا أتهمُ به أحمدَ ، وأما أفلح فذكرهُ ابنُ أبي حاتم ولم يضعفهُ " .ا.هـ.

    وقال الحاشدي محقق كتابِ " الأسماءِ والصفاتِ " (1/146) بعد نقلهِ لكلامِ الذهبي الآنفِ : " وأفلح بنُ كثيرٍ هو الصنعاني السراج ، ذكره ابنُ أبي حاتمٍ في الجرحِ والتعديلِ ، ولم يذكر فيه جرحاً ولا تعديلاً ، فهو مستورُ الحالِ . وابن جريج مدلسٌ ، ولم يصرح بالتحديثِ . والخلاصةُ أن إسنادَ الحديثِ ضعيفٌ جداً فيه أربعُ عللٍ :

    الأولى : إسماعيلُ بنُ أبي أويس إلى الضعفِ ما هو .

    الثانية : أحمدُ بنُ محمد بنِ داود الصنعاني .

    الثالثة : جهالةُ حالِ أفلح بنِ كثيرٍ .

    الرابعةُ : عنعنةُ ابن جريج ، وتصحيحُ الحاكمِ له من تساهلاتهِ الكثيرةِ المعروفةِ وقد تعقبهُ الذهبي كما رأيت، وذكرهُ صاحبُ كنزِ العمالِ عن أبيٍّ بنحوهِ وعزاهُ للديلمي . والله أعلمُ .ا.هـ.

    والحديثُ جاء عن ابنِ عباسٍ رضي اللهُ عنهما عند البيهقي في " الأسماء والصفات " (90) ، قال الحاشدي : إسنادهُ ضعيفٌ جداً : أبو نصر بنُ قتادة وشيخهُ وشيخ شيخهِ لم أعرفهم ، وخالد بن الهياج قال الذهبي في الميزان : عن أبيهِ وغيرهِ وعنهُ أهلُ هراة متماسك وقال السليماني : " ليس بشيءٍ " .ا.هـ. زاد الحافظُ في " اللسان " : وذكرهُ ابنُ حبان في الثقاتِ ، وقال يحيى بن أحمد بن زياد الهروي : كلما أُنكر على الهياج فهو من جهةِ ابنهِ خالد فإن الهياجَ في نفسه ثقةٌ ، وروى الحاكمُ عن صالح جزرة قال : قدمتُ هراة فرأيتُ عندهم أحاديث كثيرة منكرة ، قال الحاكم : " فالأحاديث التي رواها صالحٌ بهراة من حديث الهياج الذنبُ فيها لابنه خالد ، والحملُ فيها عليه " .اهـ. ، وأبوهُ هياجُ بن بسطام الهروي ، قال أبو حاتم : " يكتبُ حديثهُ " ، وقال ابنُ معين : " ضعيفٌ " ، وقال مرةً : " ليس بشيءٍ " ، وقال أحمدُ بنُ حنبل : " متروكُ الحديثِ " ، وقال أبو داود : " تركوا حديثه " ا.هـ. من الميزان . وليثُ بنُ أبي سليم ضعيفٌ مختلطٌ .ا.هـ.

    الخلاصةُ: أن الحديث لا يثبتُ عن النبي صلى الله عليه وسلم ، والنكارةُ فيه واضحةٌ
     
  13. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    بينما رسول الله في الطواف

    إذ سمع أعرابياً يقول : ياكريم

    فقال النبي خلفه : ياكريم
    فمضى الأعرابي إلى جهة الميزاب فقال : ياكريم
    فقال النبي خلفه : يا كريم
    فالتفت الأعرابي إالى النبي و قال : ياصبيح الوجه , يارشيق القد ,أتهزأ بي لكوني أعرابياً ؟ و الله لولا صباحة و جهك و رشاقة قدك لشكوتك إلى حبيب محمد صلى الله عليه و سلم

    فتبسم النبي و قال : أما تعرف نبيك يا أخ العرب ؟
    قال الأعرابي: لا
    قال النبي : فما أيمانك به ؟

    قال : آمنت بنبوته و لم أره وصدقت برسالته و لم ألقه

    قال النبي :ياأعرابي أعلم أني نبيك في الدنيا و شفيعك في الآخرة

    فأقبل الأعرابي يقبل يد النبي صلى الله عليه و سلم
    فقال النبي : مه يأخ العرب , لاتفعل بي كما تفعل الأعاجم بملوكها
    فإن الله بعثني لا متكبراً و لا متجبراً بل بعثني بالحق بشيراً و نذيراً

    فهبط جبريل على النبي و قال له : يا محمد السلام يقرئك السلام و يخصك بالتحية و الاكرام و يقول لك : قل للأعرابي لا يغرنه حلمنا و لا كرمنا فغداً نحاسبه على القليل و الكثير و الفتيل و القطمير

    فقال الأعرابي أو يحاسبني ربي يارسول الله ؟
    فقال النبي : نعم يحاسبك انشاء الله
    فقال الأعرابي : و عزته و جلاله لأن حاسبني لأحاسبنه
    فقال النبي : و على ماذا تحاسب ربك يأخا العرب ؟
    فقال العرابي : إن حاسبني على ذنبي حاسبته على مغفلاته و إن حاسبني على معصيتي حاسبته على عفوه و إن حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه

    فبكى النبي حتى ابتلت لحيته
    فهبط جبريل على النبي و قال : يا محمد السلام يقرئك السلام ,
    ويقول لك قلل من بكائك فلقد اشغلت حملة العرش عن تسبيحهم و قل لأخيك من الأعراب لا يحاسبنا و لا نحا سبه


    الجواب :


    الحديث المذكور يصلح مثالاً للأحاديث التي تظهر فيها علامات الوضع والكذب ، وفيه من ركاكة اللفظ ، وضعف التركيب ، وسمج الأوصاف ، ولا يَشُكُّ من له معرفة بالسنة النبوية وما لها من الجلالة والجزالة أنه لا يمكن أن يكون حديثاً صحيحاً ثابتاً عن النبي – صلى الله عليه وسلم – ولم أجده بهذا اللفظ، وليت أن السائل يخبرنا بالمصدر الذي وجد فيه هذا الحديث ليتسنى لنا تحذير الناس منه. على أن أبا حامد الغزالي – على عادته رحمه الله – قد أورد حديثاً باطلاً في (إحياء علوم الدين 4/130) قريباً من مضمونه من الحديث المسؤول عنه، وفيه أن أعرابياً قال لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – يا رسول الله من يلي حساب الخلق يوم القيامة؟ فقال - صلى الله عليه وسلم-: الله - تبارك وتعالى-، قال: هو بنفسه؟ قال: نعم، فتبسم الأعرابي، فقال - صلى الله عليه وسلم-: ممَّ ضحكت يا أعرابي؟ قال: إن الكريم إذا قدر عفا، وإذا حاسب سامح.. إلى آخر الحديث . وقد قال العراقي عن هذا الحديث:"لم أجد له أصلاً"، وذكره السبكي ضمن الأحاديث التي لم يجد لها إسناداً (تخريج أحاديث الإحياء: رقم 3466، وطبقات الشافعيـة الكبرى: 6/364)، ومع ذلك فالنصوص الدالة على سعة رحمة الله –تعالى- وعظيم عفوه -عز وجل-، وقبوله لتوبة التائبين، واستجابته لاستغفار المستغفرين كثيرة في الكتاب وصحيح السنة. قال – تعالى-:"وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً ثم اهتدى" [ طه:82]، وقال – تعالى-:"وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات ويعلم ما تفعلون"[الشورى:25]، وقال –تعالى-:"ورحمتي وسعت كل شيء "[ الأعراف : 156] . وفي الصحيحين البخاري (7554) ومسلم (2751) من حديث أبي هريرة –رضي الله عنه- أن النبي –صلى الله عليه وسلم– قال:"إن الله كتب كتاباً قبل أن يخلق الخلق إن رحمتي سبقت غضبي"، والله أعلم .
    رابط الفتوى

    عفواً ، يجب عليك التسجيل اولاً لمشاهدة الروابط .
     
  14. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    التحذير من بعض النشرات الباطلة



    النشرة الأولى : وصية أحمد خادم الحجرة النبوية ، الذي زعم أنه رأى النبي وأوصاه ببعض الوصايا ، وأن من كتب هذه الوصية وكان فقيرا أغناه الله أو كان مديونا قضى الله دينه أو عليه ذنب غفر الله له ولوالديه ، ومن لم يكتبها من عباد الله اسود وجهه في الدنيا والآخرة ومن يكذب بها كفر ...الخ .


    هذه الوصية مكذوبة باطلة قال عنها سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز ـ رحمه الله ـ : هي من أوضح الكذب وأبين الباطل وقال أيضا : ونحن نشهد الله على أنها كذب ، وأن مفتريها كذاب، يريد أن يشرع للناس ما لم يأذن به الله .. الخ . مجموع فتاوى الشيخ جمع الشيخ محمد بن سعد الشويعر 1/198 . وقال فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين ـ حفظه الله ـ : هذه الوصية الكاذبة قديمة تردد بين الحين والحين فقد ذكر الشيخ محمد رشيد رضا ـ رحمه الله ـ وهو من مواليد 1282هـ أنها كانت منذ صغره ...الخ نقلا عن مجموع الفتاوى الصادرة من مركز الدعوة والإرشاد بعنيزة 3/58.









    النشرة الثانية : قصة الفتاة التي مرضت وعمرها ثلاث عشرة سنة ورأت زينب رضي الله عنها في المنام ووضعت في فمها قطرات وشفيت من مرضها تماما ... وطلبت نشر هذه الوصية ثلاث عشرة نسخة ... الخ .


    هذه النشرة قال عنها سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز ـ رحمه الله ـ : فقد اطلعت على نشرة مكذوبة يروجها بعض الجهلة وقليلو العلم والبصيرة في دين الله . وقال أيضا : يجب على المسلم ألا يغتر بهذه النشرة المزعومة وأمثالها من النشرات التي تروج بين حين وآخر وسبق التنبيه على عدد منها ، ولا يجوز للمسلم كتابة هذه النشرة وأمثالها والقيام بتوزيعها بأي حال من الأحوال بل إن لقيام بذلك منكر يأثم من فعله ويخشى عليه من العقوبة العاجلة والآجلة ، لأن هذه من البدع والبدع شرها عظيم وعواقبها وخيمة وهذه النشرة على هذا الوجه من البدع المنكرة ومن وسائل الشرك والغلو في أهل البيت وغيرهم من الأموات ودعوتهم من دون الله . وقال أيضا : فالواجب على جميع المسلمين الذين تقع في أيديهم هذه النشرة وأمثالها تمزيقها وإتلافها وتحذير الناس منها وعدم الالتفات إلى ما جاء فيها من وعد أو وعيد لأنها نشرات مكذوبة لا أساس لها من الصحة ... الخ كما في مجلة البحوث العلمية 36/377 . وقال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ حفظه الله ـ : هذه الرؤيا غير صحيحة ولا يحل توزيعها ونشرها إلا لمن أراد أن يبين حالها وأنها غير صحيحة . كما في مجموع الفتاوى الصادرة من مركز الدعوة بعنيزة 3/65 .


    النشرة الثالثة : نشرة الثعبان ، والتي تتضمن رسما لجنازة التف عليها ثعبان وزعم كاتبها أنها جنازة رجل لايصلى … الخ .


    هذه النشرة حذر منها فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ حفظه الله ـ في جريدة المدينة بعددها رقم 13285 بتأريخ 23/5/1420هـ ، وكذلك فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان ـ حفظه الله ـ كما في مجلة الدعوة العدد : 1708 بتأريخ 29/5/1420هـ . وصدر بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ببطلان هذه القصة نشر في جريدة المدينة بعددها رقم 13421 بتأريخ 15/10/1420هـ وكذلك في مجلة الدعوة بعددها رقم 1726 في 13/10/1420هـ.


    النشرة الرابعة : عقوبة تارك الصلاة ، والتي تتضمن حديث من ترك الصلاة عاقبه الله بخمس عشرة عقوبة : ستة منها في الدنيا ، وثلاثة عند الموت ، وثلاثة في القبر ، وثلاثة يوم القيامة ... الخ .


    هذا الحديث موضوع مكذوب على رسول الله r قال عنه سماحة الشيخ ابن باز ـ رحمه الله ـ في مجلة البحوث العلمية 22/329 : أما الحديث الذي نسبه صاحب النشرة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في عقوبة تارك الصلاة وأنه يعاقب بخمس عشرة عقوبة الخ فإنه من الأحاديث الباطلة المكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم كما بين ذلك الحفاظ من العلماء رحمهم الله كالحافظ الذهبي في الميزان والحافظ ابن حجر وغيرهما .














    وكذلك أصدرت اللجنة الدائمة فتوى برقم 8689 ببطلان هذا الحديث كما في فتاوى اللجنة جمع الشيخ أحمد الدويش 4/468 الطبعة الثالثة ، وقال الشيخ ابن عثيمين ـ حفظه الله ـ : هذا الحديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحل لأحد نشره إلا مقرونا ببيان أنه موضوع حتى يكون الناس على بصيرة منه . فتاوى الشيخ الصادرة من مركز الدعوة بعنيزة 1/6 .



    النشرة الخامسة : الحديث القدسي الطويل : يا ابن آدم لا تخافن من ذي سلطان مادام سلطاني باقيا وسلطاني لا ينفد أبدا إلى قوله : يا ابن آدم أنا لك محب فبحقي عليك كن لي محبا . هذا الحديث قال عنه الشيخ ابن عثيمين : غير صحيح . فتاوى الشيخ الصادرة من مركز الدعوة بعنيزة 3/63


    النشرة السادسة : حديث ياعلي لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء وهي قراءة القرآن كله ، والتصدق بأربعة آلاف درهم ، وزيارة الكعبة ، وحفظ مكانك في الجنة ، وإرضاء الخصوم ... الخ .


    هذا الحديث باطل ، فقد صدرت فتوى من اللجنة الدائمة برقم 9604 تبين أن هذا الحديث لا أصل له ، بل هو من الموضوعات ، الخ . فتاوى اللجنة 4/462 .




    وقال الشيخ ابن عثيمين : هذا الحديث غير صحيح ولا يحل نشره وتوزيعه بين المسلمين إلا مبينا أنه غير صحيح . فتاوى الشيخ الصادرة من مركز الدعوةبعنيزة 3/62 .





    عفواً ، يجب عليك التسجيل اولاً لمشاهدة الروابط .
    عفواً ، يجب عليك التسجيل اولاً لمشاهدة الروابط .
     
  15. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    السؤال
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سؤال هو: انتشر في النت هذا الكلام؟
    أتعلمون أن معنى كلمة باي 000 تعني بحفظ البابا أو يليق بمسلم أن نقول له بحفظ البابا وهو من اعتنق أسمى الأديان ما حكم هذا الكلام ؟وهل هو صحيح؟
    الفتوى
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    فإن كلمة باي أو باي باي.. كلمة عامية في اللغة الإنجليزية، والفصحى منها (جود باي) تعني إلى اللقاء أو مع السلامة، والمعنى الذي ذكرته قد يكون حادثاً، وعلى كل حال فالأولى اجتنابها واستعمال الألفاظ العربية والشرعية.
    والله أعلم.

    المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

    عفواً ، يجب عليك التسجيل اولاً لمشاهدة الروابط .
     
  16. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    عن خالد بن الوليد رضي الله عنه قال : جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله : جئت أسألك عما يغنيني في الدنيا والآخرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سل عما بدا لك . قال : أريد أن أكون أعلم الناس . فقال : صلى الله عليه وسلم إتق الله تكن أعلم الناس . قال : أريد أن أكون أغنى الناس . فقال : صلى الله عليه وسلم : كن قانعاً تكن أغنى الناس . قال : أريد أن أكون أعدل الناس . فقال صلى الله عليه وسلم : أحب للناس ما تحب لنفسك تكن أعدل الناس . قال : أحب أن أكون خير الناس . فقال صلى الله عليه وسلم : كن نافعاً للناس تكن خير الناس . قال : أحب أن أكون أخص الناس إلى الله . فقال صلى الله عليه وسلم : أذكر الله تكن أخص الناس إلى الله . قال : أحب أن يكمــــل إيماني . فقال صلى الله عليه وسلم : حسن خلقك يكمل إيمانك . قال : أحب أن أكون من المحسنـين . فقال صلى الله عليه وسلم : اعبد الله كأنك تراه وإن لم تكن تراه فأنه يراك تكن من المحسنين . قال : أحب أكون من المطيعــين . فقال صلى الله عليه وسلم : أد فرائض الله تكن من المطيعـين . قال : أحب أن ألقى الله نقياً من الذنوب . فقال صلى الله عليه وسلم : اغتسل من الجنابة متطهراً تلقى الله نقياً من الذنوب . قال : أحب أن احشر يوم القيامة في النور . فقال صلى الله عليه وسلم : لا تظلم أحداً تحشر يوم القيامة في النـور . قال : أحب أن يرحمني ربي يوم القــيامة . فقال صلى الله عليه وسلم : ارحم نفسك وارحم عبادك يرحمك الله يوم القيامة . قال : أحب أن تقل ذنـــــــوبي . فقال صلى الله عليه وسلم : أكثر من الاستغفار تقل ذنـوبك . قال : أحب أن أكون أكرم النــــاس . فقال صلى الله عليه وسلم : لا تشكو من أمرك إلى الخلق تكن أكرم الناس . قال : أحب أن أكون أقوى النــــاس . قال صلى الله عليه وسلم : توكل على الله تكن أقوى الناس . قال : أحب أن يوسع الله في الــــرزق . قال صلى الله عليه وسلم : دم على الطهارة يوسع الله عليك في الــرزق . قال : أحب أن أكون من أحباب الله ورسوله . قال صلى الله عليه وسلم : أحب ما احبه الله ورسوله تكن من أحبابهـم . قال : أحب أن أكون آمناً من سخط الله يوم القيامة . قال صلى الله عليه وسلم : لا تغضب على أحد من خلق الله تكن آمناً من سخط الله يوم القيامة . قال : أحب أن تستجاب دعـــــوتي . قال صلى الله عليه وسلم : اجتنب أكل الحرام تستجاب دعـوتك . قال : أحب أن يسترني الله يوم القـيامة . قال صلى الله عليه وسلم : استر عيوب إخوانك يسترك الله يوم القيامة . قال : ما الذي ينجي من الذنوب ؟ أو قال : من الخطايا ؟ قال صلى الله عليه وسلم : الدموع والخضوع والأمراض . قال : أي حسنة أعظم عند الله تعالى ؟ قال صلى الله عليه وسلم : حسن الخلق والتواضع والصبر على البلاء . قال : أي سيئة أعظم عند الله تعـالى ؟ قال صلى الله عليه وسلم : سوء الخلق والشح المـــطاع . قال : ما الذي يسكن غضب الرب في الدنيا والآخـرة ؟ قال صلى الله عليه وسلم : الصدقة الخفية وصلة الرحم . قال : ما الذي يطفئ نار جهنم يوم القـــــــيامة ؟ قال صلى الله عليه وسلم : الصبر في الدنيا على البلاء والمصائب .

    رواه أحمد بن حنبل .
    قال الامام المستغفري : ما رأيت حديثا أعظم وأشمل لمحاسن الدين وأنفع من هذا الحديث اجمع فأوعى
    .

    الجواب :-



    وقَـــــفَـــــاتٌ مَــــعَ الـــــحَـــــدِيــــثِ :
    لنا مع الحديث وقفاتٌ ألا وهي :
    الـــوَقَـــفَـــةُ الأولـــى :
    إن علامات الوضع على الحديث واضحةٌ ظاهرةٌ ، يقول الإمام ابن القيم في " المنار المنيف " ( ص 102) عند ذكره الأمور التي يُعرف بها كون الحديث موضوعا :
    - ومنها : 19 - ما يقترن بالحديث من القرائن التي يُعلم بها أنه باطل .
    وضرب مثالا بحديث : وضع الجزية عن أهل خيبر .
    ثم ذكر الأوجه في كذبه ومنها :
    سادسها : أن مثل هذا مما تتوفر الهمم والدواعي على نقله ، فكيف يكون قد وقع ، ولا يكون عِلمُه عند حملة السنة من الصحابة ، ولاتابعين وأئمة الحديث ، وينفرد بعلمه اليهود ؟ .ا.هـ.
    وحديث الأعرابي الذي معنا ينطبق عليه كلام الإمام ابن القيم ، فلم يذكره أحد من أهل الكتب المعتبرة مثل السنن ، والمعاجم ، وغيرها .
    بل انفرد به من سنذكره في الوقفة الثانية .

    الـــوَقَـــفَـــةُ الـــثَـــانِـــيـــةُ :
    بعد الرجوع إلى المصادر المعتبرة للبحث عن الحديث لم نجد أحدا من أهل الكتب ذكر الحديث ، وبعد بذل الوسع وجد في مصدر واحد فقط ، وسأنقل نص الكلام الموجود في ذلك المصدر .
    جاء في كنز العمال ( رقم44154 ) ما نصه :
    قال الشيخ جلال الدين السيوطي وجدت بخط الشيخ شمس الدين ابن القماح في مجموع له عن أبي العباس المستغفري قال : قصدت مصرا أريد طلب العلم من الإمام أبي حامد المصري والتمست منه حديث خالد بن الوليد فأمرني بصوم سنة ، ثم عاودته في ذلك فأخبرني بإسناده عن مشايخه إلى خالد بن الوليد : فذكر الحديث بطوله .
    وكما نرى في هذا النقل من المؤخذات ما يلي :
    1 - عدم عزو صاحب كنز العمال الحديث إلى مصدر من مصادر السنة المعتبرة .
    2 - الرجال المذكورون في السند بعد الرجوع إلى تراجمهم في كتب الرجال لم أجد إلا ترجمة المستغفري فقط .
    قال الإمام الذهبي في السير (17/564) :
    الإمام الحافظ المُجَوِّد المصنف ، أبو العباس ، جعفر بن محمد بن المعتز بن محمد بن المستغفر بن الفتح بن إدريس ، المستغفري النَّسَفي .
    ... وكان محدثَ ما وراء النهر في زمانه .
    مولده بعد الخمسين وثلاث مئة بيسير .
    ومات بنسف سنة اثنتين وثلاثين وأربع مئة عن ثمانين سنة ، رحمه الله .ا.هـ.
    وقال الذهبي عنه في تذكرة الحفاظ (3/1102) :
    ... وكان صدوقا نفسه لكنه يروي الموضوعات في الأبواب ، ولا يوهيها ...ا.هـ.
    فالمستغفري متكلم فيه ، فلو لم توجد إلا هذه العلة لكفى !!! ولكن هناك علل أخرى كما سيأتي .
    3 - أمرُ الصيامِ للمستغفري من قِبل أبي حامد المصري لمدة سنة ، وهذا أمر غريب ، وأخشى أن يكون من عمل الصوفية .
    4 - لم يذكر لنا المستغفري رجال السند من عند شيخه أبي حامد المصري إلى خالد بن الوليد لكي يُحكم عليهم من كلام أئمة الجرح والتعديل .

    الـــوَقَـــفَـــةُ الـــثَـــالــــثــــةُ :
    عزو الحديث إلى مسند الإمام أحمد بن حنبل لا يصح أبدا ، بل لا يصح في أي كتاب من كتب الإمام أحمد الأخرى ، والله أعلم .

    الـــوَقَـــفَـــةُ الــــرَابِــــعَــــةُ :
    قول المستغفري : ما رأيت حديثا أعظم وأشمل لمحاسن الدين وأنفع من هذا الحديث اجمع فأوعى .ا.هـ.
    نعم ، الحديث جمع محاسن الدين ولكن لا بد من ثبوت هذه المحاسن عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وليس المسألة مسألة الإعجاب بعبارات الحديث بل الأهم من ذلك كله هل ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟
    وإلا لو كان الإعجاب بعبارات الأحاديث ، هناك أحاديث موضوعة فيها من المعاني العظيمة ما يجعلنا نقبلها مباشرة ، ولكن أحاديث النهي عن الكذب على النبي صلى الله عليه وسلم تجعلونا لا نقبلها ولا نعمل بها البتة .

    الـــوَقَـــفَـــةُ الــــخَــــامِــــسَــــ ةُ :
    لا يمنع أن يكون في الحديث بعض الألفاظ التي جاءت عن النبي صلى الله في أحاديث أخرى ، وكذلك لا يمنع أن يكون الحديث تجميع لعدد من الأحاديث بعضها صحيح والآخر ضعيف أو موضوع ، ويقوم بهذا التجميع بعض الوضاعين والقُصاص
     
  17. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    (من دعا بهذا الدعاء استجاب الله له ,


    كما قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم

    لو دعي بهذا الدعاء على مجنون لأفاق

    , ولو دعي بهذا الدعاء على امرأه قد عسر عليها لسهل الله

    عليها , ولو دعي بهذا الدعاء على صفائح الحديد لذابت

    , ولو دعي بهذا الدعاء على ماءجار لجمد حتى يمشى عليه,

    ولو دعي بها رجل اربعين ليلة جمعة غفر الله له ما بينه وبين الأدميين
    وبين ربه





    بسم الله الرحمن الرحيم



    اللهم انت الله انت الرحمن انت الرحيم الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الأول والأخر الظاهر والباطن الحميدالمجيد المبدىء المعيد الودود الشهيد القديم العلى العظيم العليم الصادق الرؤوف الرحيم الشكور الغفور العزيز الحكيم ذو القوة المتين الرقيب الحفيظ ذو الجلال والاكرام العظيم العليم الغنى الولى الفتاح المرتاح القابض الباسط العدل الوفى الولى الحق المبين الخلاق الرزاق الوهاب التواب الرب الوكيل اللطيف الخبير السميع البصير الديان المتعالى القريب المجيب الباعث الوارث الواسع الباقىالحى الدائم الذى لا يموت القيوم النور الغفار الواحد القهار الأحد الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد ذو الطول المقتدر علام الغيوب البدىء البديع القابض الباسط الداعي الظاهر المقيت المغيث الدافع النافع الضار المعز المذل المطعم المنعم المهيمن المكرم المحسن المجمل الحنان المفضل المحيي المميت الفعال لما يريد مالك الملك تؤتى الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء بيدك الخير انك على كل شى قدير تولج الليل فى النهار وتولج النهار فى الليل وتخرج الحى من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب يا فالق الأصباح وفالق الحب النوى يسبح له مافى السموات والأرض وهو العزيز الحكيم





    اللهم ماقلت من قول او حلفت من حلف او نذرت من نذر فى يومى هذا وليلتى هذه فمشيئتك بين يدي ذلك كله ما شئت فيه كان وما لم تشأ منه لم يكن فادفع عني بحولك وقوتك فانه لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم



    اللهم بحق هذه الاسماء عندك صلى على محمد وال محمد واغفر لى وارحمنى وتب على وتقبل مني واصلح لى شأنى ويسر أموري ووسع علي فى رزقي وأغنني بكرم وجهك عن جميع خلقك وصن وجهي ويدى ولساني عن مسألة غيرك واجعل لى من أمري فرجا ومخرجا فانك تعلم ولا اعلم وتقدر ولا اقدر وانت على كل شى قدير برحمتك يا ارحم الراحمين )



    وصلى الله على سيد المرسلين محمد النبى واله الطيبين الطاهرين...





    الجواب :-

    قال ابن الجوزي في كتابه الموضوعات 3/178

    (من دعا بهذه الاسماء استجاب الله له : اللهم أنت حى لا تموت ، وخالق لا تغلب ، وبصير لا ترتاب ، وسميع لا تشك ، وصادق لا تكذب ، وقاهر لا تغلب ، وندى لا تنفذ ، وقريب لا تبعد ، وغافر لا تظلم ، صفحة وصمد لا تطعم ، وقيوم لا تنام ، وجبار لا تقهر ، وعظيم لا ترام ، وعالم لا تعلم ، وقوى لا تضعف ، وعليم لا توصف ، ووفى لا تخلف ، وعدل لا تحيف ، وغنى لا تفتقر ، وحكيم لا تجور ، ومنيع لا تقهر ، ومعروف لا تنكر ، ووكيل لا تحقر ، وغالب لا تغلب ، ووتر لا تستأمر ، وفرد لا تستشير ، ووهاب لا تمل ، وسريع لا تذهل ، وجواد لا تبخل ، وعزيز لا تذل ، وحافظ لا تغفل ، وقائم لا تنام ، ومحتجب لا ترى ، ودائم لا تفنى ، وباق لا تبلى ، وواحد لا تشبه ، ومقتدر لا تنازع . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والذى بعثنى لو دعى بهذه الدعوات والاسماء على صفائح الحديد لذابت ، ولو دعى بها على ما جار لسكن ، ومن أبلغ إليه الجوع والعطش ثم دعا به أطعمه الله وسقاه ، ولو أن بينه وبين موضع يريده جبل لا نشعب له الجبل حتى يسلكه إلى الموضع الذى يريد ، ولو دعى به على مجنون لافاق ، ولو دعى على امرأة قد عسر عليها ولدها ، ولو دعا بها والمدينة تحترق وفيها منزله لنجا ولم يحترق منزله ، ولو دعى بها أربعين ليلة من ليالى الجمعة غفر له كل ذنب بينه وبين الله عزوجل ، ولو أنه دخل على سلطان جائر ثم دعى بها قبل أن ينظر السلطان إليه لخلصه الله من شره ، ومن دعى بها عند منامه بعث الله عزوجل بكل حرف منها سبعمائة ألف ملك من الروحانيين ، وجوههم أحسن من الشمس والقمر ، يسبحون له ويستغفرون له ويدعون ويكتبون له الحسنات ويمحون عنه السيئات ويرفعون له الدرجات . فقال سلمان : يا رسول أيعطى الله بهذه الاسماء كل هذا الخير ؟ فقال : لا تخبر به الناس حتى أخبرك بأعظم منها ، فإنى أخشى أن يدعوا العمل ويقتصروا على هذا . ثم قال : من نام وقد دعا بها ، فإن مات مات شهيدا وإن عمل الكبائر وغفر لاهل بيته ، ومن دعى بها قضى الله له ألف ألف حاجة " وقد رواه سليمان بن عيسى عن سفيان الثوري عن إبراهيم بن أدهم إلا أن الالفاظ تختلف . ورواه مختصرا الحسين بن داود البلخى عن شقيق بن إبراهيم .

    هذا حديث موضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وفى طرقه كلمات ركيكة يتنزه رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مثلها وأسماء لله يتعالى الحق عنها ، ولم نر التطويل بذكر الطرق لانها من جنس واحد . وفى الطريق الاول أحمد بن عبدالله وهو الجويبارى . وفى الطريق الثاني سليمان بن عيسى . وفى الثالث الحسين ابن داود ، وثلاثتهم كانوا يضعون الحديث ، والله أعلم أنهم ابتدوا بوضعه ، ثم سرقه منه - [ الآخران ] وبدلا فيه وغيرا . وقد روى لنا من طريق مظلم فيه مجاهيل وفيه زيادات ونقصان ) انتهى كلام ابن الجوزي رحمه الله تعالى
    وحديثك ايتها الفاضلة هو هذا الحديث مع نقص وزيادات كما قال ابن الجوزي رحمه الله تعالى فالحديث مكذوب على النبي صلى الله عليه واله وسلم والدعاء الثاني ( اللهم بحق هذه الاسماء عندك) هي من زيادات من نقل الحديث الى المنتديات
     
  18. storm_5122

    storm_5122

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الوظيفة:
    مهندس
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم :


    عشره تمنع عشره


    سورة الفاتحة ... تمنع غضب الله


    سورة يس ... تمنع عطش يوم القيامة


    سورة الدخان ... تمنع أهوال يوم القيامة


    سورة الواقعة ... تمنع الفقر


    سورة الملك ... تمنع عذاب القبر


    سورة الكوثر ... تمنع الخصومة


    سورة الكافرون ... تمنع الكفر عند الموت


    سورة الاخلاص ... تمنع النفاق


    سورة الفلق ... تمنع الحسد


    سورة الناس ... تمنع الوسواس
    قال ابن عثيمين رحمه الله تعالى على هذا الحديث ( قال النبي صلى الله عليه وسلم كما زعم هذا الكاذب عشرة تمنع عشرة الفاتحة تمنع غضب الرب الى آخره وهذا أيضا حديث مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم)
    ارجع الى موقع الشيخ من هذا الرابط تجد النقد


    عفواً ، يجب عليك التسجيل اولاً لمشاهدة الروابط .

    الفتوى الثانيه
    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم:


    بالنسبة لهذه العشر سردا لم أرها في شيء من كتب السنة



    وثبتت معاني بعضها .




    فثبت الحديث في فضل سورة الملك وأنها تمنع عذاب القبر



    قال صلى الله عليه وسلم : سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر . رواه الحاكم وغيره ، وحسّنه الألباني .



    و قال صلى الله عليه وسلم : إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له ، وهي سورة تبارك الذي بيده الملك . رواه أهل السنن وقال الترمذي : هذا حديث حسن .



    ولذا كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ سورة تبارك وسورة السجدة ، كما في المسند والأدب المفرد للبخاري وسُنن النسائي ، وهو حديث صحيح.



    والأحاديث الواردة في فضل سورة ( يس ) لا يصح منها شيء .



    والحديث الوارد في فضل سورة الواقعة وأنها تمنع الفقر فلا يصح .



    وقد ورد بلفظ : من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقة أبدا



    رواه البيهقي في الشعب ، وضعفه الألباني في الضعيفة .



    وأما المعوذات فقد ورد في فضلها أحاديث صحيحة ، فمن ذلك



    ما رواه أبو داود عن عقبة بن عامر قال : بينا أنا أسير مع رسول الله لى الله عليه وسلم بين الجحفة والأبواء إذ غشيتنا ريح وظلمة شديدة فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ ب أعوذ برب الفلق و أعوذ برب الناس ، ويقول : يا عقبة تعوذ بهما فما تعوذ متعوذ بمثلهما . قال : وسمعته يؤمنا بهما في الصلاة . وحسنه الألباني.



    والأحاديث التي وضعها الوضـّـاعون في فضائل السور كثيرة حتى وضع بعضهم لكل سورة حديث في فضلها
     
  19. لبنى أحمد نور

    لبنى أحمد نور المشرف العام

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أغسطس 2007
    المشاركات:
    2,098
    الإعجابات المتلقاة:
    10
    نقاط الجائزة:
    38
    الوظيفة:
    خطَّطَ يُخطِّطُ تخطيطا فهو مخَطِّطْ أو لربما مُخطّ
    الإقامة:
    Cairo, Egypt
    بارك الله فيك

    فعلا الموضوع ملاحظ بكثرة

    و انا تمر علي الكثير من الاحاديث التي اعلم

    انها غير صحيحة و لكن ليس عندي العلم الكافي

    لاثبت كلامي فالله المستعان
     
  20. فهد الصحراء

    فهد الصحراء Administrator طاقم الإدارة مدير الموقع

    إنضم إلينا في:
    ‏1 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1,851
    الإعجابات المتلقاة:
    34
    نقاط الجائزة:
    48
    شكرا لك على الموضوع جزاك الله عنا خيرا

    و أسئل الله ان يهدى المسلمين و ألا تنتشرة هذه الاكازيب بين المسلمين
     

مشاركة هذه الصفحة

تنبية

هذا المنتدى لا يتبع أى جهة رسمية أو حكومية
إدارة المنتدى غير مسؤولة عما يتم طرحة فى المنتدى و كل ما يطرح إنما يعبر عن الكاتب ولا تحاسب علية إدارة المنتدى
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ملتقى المخططين العرب 2006-2017

Creative Commons License